بلدية سري كانيه تبدأ خطة على مرحلتين لتعبيد الطرق

باشرت بلدية الشعب في مدينة سري كانيه ، بترقيع الطرق الرئيسية والفرعية في المدينة كمرحلة أولى تمهيداً لتزفيت بعض الطرق خلال الأيام القادمة.

ضمن سلسلة الأعمال الخدمية التي بدأتها الإدارة الذاتية الديمقراطية في مناطق شمال وشرق سوريا، لتحسين الوضع الخدمي في المدن والمناطق المشرفة عليها، بدأت في الآونة الأخيرة بتزويد البلديات في مناطق الشمال السوري بمادة الإسفلت والزفت حسب الإمكانيات المتوفرة لديها، بهدف إصلاح الطرق المتضررة.

ونتيجة لهطول الأمطار الغزيرة في الموسم الشتوي المنصرم، وظاهرة التكهفات في مدينة سري كانيه، تضرر عدد كبير من مجاري الصرف الصحي، وخطوط المياه، وعليه باشرت بلدية الشعب بإصلاحها.

 ومن أجل إعادة تزفيت الطرق التي حدثت فيها التكهفات كباقي الطرق، باشرت البلدية بترقيع الحفر والتكهفات وإزالة الزفت القديم.

وتأتي المرحلة الأولى، تمهيداً للبدء بالمرحلة الثانية وهي تزفيت الطرق.

ومن أجل ذلك تعاقدت البلدية مع شركة سيبان للمجبول الأسفلتي، ونص العقد على تزويد مدينة سري كانيه بـ7000 متر مكعب من مادة الإسفلت وهذه الكمية ستكون مخصصة لترقيع الطريق فقط.

وشملت المرحلة الأولى، ترقيع الشوارع الرئيسية والفرعية في مركز المدينة، وحيي زور آفا وروناهي أو ما يسمى بشارع الكورنيش الرئيسي.

الرئيس المشترك لبلدية الشعب في مدينة سري كانيه لقمان عيسو، أشار إلى أن المرحلة الثانية ستبدأ بعد الانتهاء من ترقيع الطرق وتأمين الآليات اللازمة من قبل المتعهد ولجنة البلديات في مقاطعة الحسكة.

عيسو أكد أنهم يعملون من أجل تحسين الواقع الخدمي للمدينة، وتلبيةً لمتطلبات الأهالي، داعياً الأهالي بمساعداتهم بعدم رمي الأوساخ ورش المياه على الأماكن التي سيتم مد مادة الإسفلت فيها، وتقديم شكواهم ونقدهم البنّاء لبلدية الشعب من أجل تطوير المدينة.

(ب ر/هـ ن)

ANHA


إقرأ أيضاً