بلدية زركان تستجيب للأهالي وحملة رش مبيدات حشرية خلال أيام

وعدت لجنة البيئة في بلدية الشعب بناحية زركان في منطقة سريه كانية الأهالي برش مبيدات حشرية لمكافحة الحشرات الضارة التي تنتشر بكثافة في الآونة الأخيرة، وذلك بعد أن انتقد أهالي الناحية البلدية لتقصيرها في هذا الصدد.

بعد انتشار الحشرات بشكل كثيف وهائل في شمال وشرق سوريا، وخاصةً حشرة الخنفساء السوداء التي تصدر روائحاً كريهة وتنتشر في المنازل بكثرة، نتيجة تغييرات المناخ هذا العام، طالب أهالي ناحية زركان التابعة لمنطقة سري كانية، من البلدية برش المبيدات الحشرية لمكافحتها، وقايةً من الأمراض التي قد تسببها الحشرات.

إبراهيم محمد جرجر من أهالي ناحية زركان طالب قسم البيئة في بلدية الشعب بالناحية لإيجاد حل لمشكلة الحشرات، وخاصة حشرة الخنفساء، وانتقد البلدية لعدم قيامها بحملة مكافحة لهذه الحشرات حتى الآن.

وقال أن "هذه الحشرات تسبب بعض الأمراض المزمنة، نحن نعاني منها كثيراً، فهي تمكث في المنازل وتخلق روائح بشعة، لذلك نطالب بمكافحتها ورش المبيدات بأسرع وقت".

كما طالب المواطن قاسم حميد، وهو من أهالي الناحية، الجهات المعنية بمكافحة هذه الحشرات الضارة، خوفاً من لذعها للأطفال، مؤكداً خلال حديثه أن "الأهالي يعانون كثيراً من هذه المشكلة".

ووعدت الإدارية في لجنة البيئة ببلدية الشعب في ناحية زركان أميرة محمد الأهالي برش مبيدات حشرية لمكافحة تلك الحشرات الضارة خلال الأيام المقبلة، وقالت أن "المبيدات الحشرية أصبحت في متناول يدهم، وهم سيلبون مطالب الأهالي لأن هدفهم هو المساعدة".

وانتشرت حشرات الخنافس السوداء في عدد من دول منطقة الشرق الأوسط وخاصة سوريا، وذلك نتيجة لتغير المناخ، إضافة إلى انتشار حشرة اللاشمانيا التي تتسبب بأمراض خطيرة.

(ج)

ANHA


إقرأ أيضاً