بلدية تل حميس تنهي ترميم جسر بالمنطقة

رممت بلدية الشعب في ناحية تل حميس الجناح الشرقي لجسر واوية، الذي تهدّم نتيجة الفيضانات التي اجتاحت المناطق الجنوبية من إقليم الجزيرة العام الماضي.

يعدّ جسر واوية الواقع في وادي الجراحي جنوب ناحية تل حميس في مقاطعة قامشلو من الجسور المهمة، وله أهمية كبيرة في وصل المناطق الجنوبية في ناحية تل حميس، بمدينة قامشلو.

وتعرض الجناح الشرقي لجسر واوية للانهيار نتيجة الفيضانات التي اجتاحت منطقة تل حميس أواخر شتاء عام 2019، والتي خرجت عن نطاق السيول والأودية، لتعبر إلى الأراضي الزراعية وتلحق أضراراً بممتلكات الأهالي والفلاحين، وتؤدي إلى تآكل جدران العشرات من الجسور وهدم العبّارات.

وباشرت بلدية الشعب بعد انخفاض مستوى منسوب المياه بترميم وصيانة الجسر في الربع الأخير من العام الماضي، وتمكنت من الانتهاء منه، اليوم، بالإضافة إلى تعبئة الفراغات التي سببتها الفيضانات في التربة، وسد فتحة تسرب مياه الوادي إلى الأراضي الزراعية بساتر ترابي.

وأرجع الرئيس المشترك لبلدية الشعب في ناحية تل حميس عبدالرحمن الهادي سبب تأخر ترميم الجسر إلى عدم تخصيص ميزانية لمشروع الجسور والعبّارات من قبل لجنة البلديات في مقاطعة قامشلو، حتى الربع الثالث من عام الـ2019، بالإضافة إلى الهجمات التركية على مناطق شمال وشرق سوريا".

وأوضح الهادي  بالقول : بإمكانات البلدية المتواضعة قمنا بتنفيذ مشاريع الجسور والعبّارات، ومنها "جسر واوية، وتزويد وادي الردّ بعبّارة لتصريف المياه الزائدة، وعبّارة بلقيس، وجسر الأحيمر، وعبارة الأحيمر، وخربة الأحيمر".

 (أ ب)

ANHA


إقرأ أيضاً