بلدية الشعب في كوباني تواصل عمليات تعبيد وتسوية الطرق

تواصل بلدية الشعب في كوباني عمليات تعبيد وتسوية الطرق في مدينة كوباني والريف، إذ أنهت البلدية العمل على بعض مشاريعها فيما تواصل العمل على مشاريع أخرى أبرزها الطريق الواصل بين مدينة كوباني وبلدة الشيوخ.

أنهت بلدية الشعب في كوباني تعبيد مسافة 9 كيلومترات من الطريق الواصل بين مدينة كوباني وبلدة الشيوخ (طريق جرابلس)، وذلك من أصل 18 كيلو متراً من الطريق الذي وضعته البلدية في مخططها لهذا الصيف.

عملية تعبيد طريق جرابلس تأتي في سياق مخططات البلدية للصيف، والتي تشمل عمليات التسوية والتعبيد لطرق مدينة كوباني والريف إضافة إلى مشاريع تمديد شبكات المياه والصرف الصحي، وغيرها من المشاريع.

وتعمل الورشات التي تعبد طريق جرابلس على عدة مراحل، ففي المرحلة الأولى يتم تعبئة الحُفر وتسويتها، ومن ثم يتم فرش مادة الإسفلت الأسود بسماكة تصل إلى 4 حتى 5 سنتيمتر, ومن ثم تأتي الخطوة النهاية حيث يتم فرش مادة الإسفلت بسماكة 7 إلى 8 سم, لتكون السماكة النهائية للطريق هي 12 إلى 13 سم وبعرض 6 أمتار.

وللطريق أهمية بالغة إذ تعتمد عليه قرى الريف الغربي لمقاطعة كوباني في الوصول إلى مدينة كوباني، كما تستخدمه شاحنات نقل مادة البحص المستخدمة في البناء.

يقول الرئيس المشترك للجنة البلديات في مقاطعة كوباني شيخ أحمد حمو أنهم وضعوا في مخططهم العمل على تعبيد وتسوية الطرقات بمسافة 60 إلى 70 كيلو متر.

وأوضح شيخ أحمد أن هنالك ورشة تعمل على تعبيد الطرق المتضررة في مدينة كوباني بمادة الإسفلت، وأضاف "كما تنسق بلدية الشعب في كوباني مع بلدية بلدة تل غزال في العمل على فتح طريق بطول 4 كيلو متر بين قريتي إيدقي وتخت، وسيتم الانتهاء من ذلك خلال أيام قليلة".

وأشار إلى أن العمل جارٍ على فتح طريق قريتي دونغز ويارماز بطول 3 كيلو متر، إضافة إلى أن بلدية الشعب في ناحية شيران تعمل على تسوية 5 طرقات زراعية بين القرى.

وكانت بلدية الشعب في كوباني قد انتهت من تعبيد طريق يصل قرية بستك بقرية دادالي غربي مدينة كوباني بطول 7500 متر.

وما تزال البلدية تواصل العمل على تعبيد وتسوية الطرقات، إذ تُركز في الوقت الحالي على تعبيد طرق في الريف، على أن تنتقل إلى استئناف عملية تعبيد الطرق في مدينة كوباني التي ارتفعت نسبة الطرق المتضررة فيها الشتاء المنصرم.

وأمام بلدية الشعب تحديات كبيرة تتمثل في إعادة صيانة العشرات من الطرق في مدينة كوباني والتي تضررت بفعل الأمطار من جهة وقيام البلدية بتنفيذ حفريات لمرافق خدمية أخرى أدت إلى تضرر شبكات الطرق أيضاً.

(ج)

ANHA


إقرأ أيضاً