بلدية الشعب في سري كانيه: المدينة تعيش حالة كارثية

طالب الرئيس المشترك لبلدية الشعب في مدينة سري كانيه التابعة لمقاطعة الحسكة، بأخذ خصوصية ووضع مدينة سري كانيه بعين الاعتبار نتيجة التكهفات التي حصلت مؤخراً في المدينة، والتي وصفها "بالكارثة".

باسل رشيد/الحسكة

تعمل بلدية الشعب في مدينة سري كانيه منذ عدة أيام على ردم التكهف الذي حصل مؤخراً في حديقة الشهيدة بيريفان الواقعة في حي روناهي، والذي يقارب عرضه 500 متر مربع وعمقه 8 أمتار، مما أدى لانهيار أجزاء من قنوات الصرف الصحي، بسبب الأمطار الغزيرة التي هطلت في الآونة الأخيرة، وذلك على عدة مراحل.

وبهذا الصدد أجرت وكالة أنباء هاوار ANHA لقاءً مع الرئيس المشترك لبلدية الشعب في المدينة، فهد فاروق رشيد، الذي أوضح أنهم وبعد التكهف الذي حصل في حديقة الشهيدة بيريفان، باشروا بالعمل على قدم وساق لردم التكهف العميق، وذلك حسب الإمكانيات المتوفرة والآليات الموجودة.

ونوه رشيد خلال حديثه، أنهم بدأوا  العمل على مرحلتين، وأضاف "المرحلة الأولى ملء الحفرة بالتراب وبقايا المقالع، ومن ثم تم ردمها بالأحجار السوداء، فيما استكملنا علمنا حتى وصلنا إلى مستوى قنوات الصرف الصحي، كما سنقوم بصيانتها وصبها بالإسمنت المسلح لاسترجاع هيكلة مجاري الصرف الصحي، لأن التكهف دمر جزءاً من مجاري الصرف الصحي".

وأشار رشيد إلى أنهم سيقومون في النهاية بتلبيسها بالتراب الأحمر، ليتمكنوا من زرع الأشجار التي سقط العديد منها خلال التكهف.

ولفت رشيد إلى أنهم تأخروا في عملية ومشروع الردم، نتيجة للظروف الجوية غير المستقرة، وأضاف "والسبب الرئيسي هو ضعف الإمكانيات لدينا"، كما وعد الأهالي في المدينة، بإنجاز العمل الملقى على عاتقهم رغم الإمكانيات الضعيفة.

رشيد طالب في نهاية حديثه الجهات المعنية، خاصةً إداريي البلديات في إقليم الجزيرة بأن يأخذوا خصوصية الوضع في سري كانيه بعين الاعتبار، نتيجة حدوث العديد من التكهفات، والتي مازالت مستمرة، والتي وصفها رشيد "بالكارثة"، وتقديم كافة أشكال الدعم لهم.

وتجدر الإشارة إلى أنه خلال الفترة المنصرمة تضررت أكثر من عشرة منازل وتهدم منزل آخر بشكل كامل في حي روناهي.

(هـ ن)

ANHA


إقرأ أيضاً