بلدية الشعب بمنبج تشارف على الانتهاء من بعض المشاريع قبل فصل الشتاء

تستمر بلدية الشعب في منبج وريفها ببذل الجهود لإنجاز المشاريع المقرر إنجازها في الربع الثالث من العام الجاري، وتواصل تنفيذ العديد من المشاريع ومنها مشروع التعبيد والصيانة, ومشاريع الصرف الصحي, ومشاريع افتتاح الطرق الجديدة.

بعد الاقتراب من نهاية فصل الصيف للعام الحالي 2019, تعمل بلدية الشعب في منبج وريفها على إنجاز المشاريع المقرر إنجازها قبل بداية فصل الشتاء, ومن أهم المشاريع التي تُنفذها بلدية الشعب في منبج هو مشروع تعبيد وصيانة الطرق, ومشاريع الصرف الصحي, وشق عدة طرق في المدينة.

وفي هذا السياق أجرت وكالة أنباء هاوار لقاءً مع الرئيس المشترك لبلدية الشعب في منبج وريفها قاسم عبود, حيث قال عبود في حديثه: "شهر أيلول هو آخر شهر في فصل الصيف, سيتم العمل على إنجاز المشاريع المقررة في الوقت المحدد".

وعن مشروع التعبيد في المدينة والريف قال عبود: "مشروع التعبيد ما زال قائماً, تم إنجاز ما يقارب 80% من المخطط المقرر العمل عليه, يتم الآن تزفيت شارع الرابطة من دوار الدلو حتى دوار المصب, في منطقة جامع عمر بن الخطاب, وسيتم الانتقال بعدها إلى طريق حلب, ووصلة المازرلية, ووصلة مشفى قيس إيبو".

وعن مشروع الترقيع أفاد عبود أنه تم إنجاز نسبة ضئيلة من المخطط المقرر مقارنة بمشروع التزفيت: "نسبة إنجاز مشروع الترقيع بين 40% -50%".

وعن مشاريع شق طرق جديدة في المدينة، أردف قاسم بالقول: "تم البدء بمشروع على طريق جرابلس, تحديداً حارة الجيلاوي".

وكان لمشاريع الصرف الصحي في مدينة منبج جزءاً كبيراً من أعمال بلدية الشعب في الآونة الأخيرة، وفي هذا الصدد قال قاسم عبود: "يتم الآن العمل على تنفيذ مشاريع الصرف في دوار الشمسية, ومدرسة العاديات, ومدرسة العروبة على طريق حلب, وجامع العساف على طريق الجزيرة".

كما أعلنت بلدية الشعب عن مناقصات لآخر مشروعين من مشاريع الصرف الصحي في المدينة, أحدهما مشروع مدرسة كرم الحذيفاوي, والمشروع الآخر على طريق جرابلس, علماً أن المناقصات قائمة حتى يوم الاثنين 9 أيلول من العام الجاري.

وأكّد الرئيس المشترك لبلدية الشعب في منبج وريفها قاسم عبود أنه بعد تنفيذ هذه المشاريع، تكون قد انتهت مشاريع الربع الثالث للعام الجاري 2019, "وسيتم بعدها البدء بدراسة مشاريع الربع الأخير من العام 2019".

واختتم قاسم عبود حديثه بالقول: "نعتمد في أولوية اختيار المشاريع على المناطق ذات الكثافة السكانية العالية, والتوزيع العادل على جميع أحياء المدينة, باستثناء حي الحزاونة, وطريق الجزيرة, بسبب التهميش السابق للأحياء, مما جعلها من الأحياء النائية في مدينة منبج".

(ر ش/ن ح)

ANHA


إقرأ أيضاً