بلدية الجزرات بريف دير الزور تفتتح مسلخاً

مع دخول شهر رمضان وازدياد استهلاك اللحوم وبهدف حماية المستهلك، بادرت بلدية الشعب في بلدة الجزرة بريف دير الزور إلى افتتاح مسلخ لذبح الأغنام والأبقار والجمال.

المسلخ مكون من 3 غرف للكشف على الذبائح، وهي "غرفة الكشف على  الذبائح والمعاينة الخارجية (الأولية), مكان سلخ وذبح الذبائح, وغرفة الكشف النهائي على الذبائح ومعاينة ملموسة لها وهو الأهم", حيث يتم قبول أو رفض الذبيحة  أو جزء منها حسب ما يقدره البيطري المشرف على الذبائح.

بالإضافة إلى أنه تم تزويد المسلخ بمكتب للبيطري المشرف على المسلخ, وغرفة لجمع مخلفات الذبائح والزوائد الناتجة عنها، بالإضافة إلى اللحوم المتلفة من قبل البيطري لأسباب صحية قد تضر بالمواطنين.

هذا ويتم ترحيل اللحوم الفاسدة والبقايا عن طريق جرار إلى مكبات النفايات الخاصة ليتم رش المكان بالمبيدات، وحرق تلك اللحوم الفاسدة.

كما أعدت بلدية الجزرات ثلاثة أنواع من الأختام للمسلخ حسب نوعية الذبيحة وهي "ختم الذبيحة أنثى، خروف هزيل، خروف ذكر", وذلك ليميز المستهلك بين أنواع اللحوم من ناحية الجودة والسعر ومنعاً لاستغلال المواطنين.

كما ذكر الرئيس المشترك لبلدية الشعب في الجزرة هاني العيفان أنه تم إبلاغ أصحاب محلات بيع اللحوم والجزارة وتجار الأغنام بوجوب الذبح عن طريق المسلخ حصراً، وإلا سيتعرض المخالف لعقوبات تبدأ من مصادرة اللحوم, وفرض غرامة مالية, مع إغلاق المحل وإحالة صاحبه للقضاء".

كما أوضح العيفان بأن بناء المسلخ وافتتاحه كان بمبادرة من بلدية الشعب ومن إيرادات البلدية لخدمة الأهالي في شهر رمضان، كما ستقوم دوريات رقابة من البلدية بالإشراف على تطبيق الرقابة على اللحوم بالتنسيق مع المسلخ.

(ف ف/ل)

ANHA


إقرأ أيضاً