بعد يوم دام.. المحتجون يحاصرون مقر قيادة شرطة ذي قار والسلطات تشكل هيئة تحقيق

قالت وسائل إعلامية اليوم الجمعة أن المتظاهرون العراقيون يحاصرون مقر قيادة شرطة ذي قار جنوب العراق, فيما شكلت السطات هيئة تحقيق في عمليات قتل المتظاهرين وذلك بعد مقتل أكثر من 45 شخص يوم أمس.

أفادت شبكة سكاي نيوز أن المتظاهرون العراقيون يحاصرون مقر قيادة شرطة ذي قار جنوبي العراق.

وأضافت الشبكة أن معتصمي ذي قار، بدأوا بتشكيل لجان شعبية، لحماية المتظاهرين، وذلك بعد انسحاب القوات الأمنية.

وفي سياق أخر أغتال مسلحون الناشط حيدر اللامي وسط محافظة ميسان العراقية.

وبدوره شكل مجلس القضاء الأعلى هيئة تحقيق من ثلاثة نواب ورئيس محكمة استئناف ذي قار للتحقيق العاجل في عمليات قتل المتظاهرين خلال اليومين الماضيين

وقتل أكثر من 45 شخصا وجرح المئات، أمس الخميس، في مواجهات بين المتظاهرين وقوات الأمن العراقي في مدن الناصرية والنجف وبغداد، جنوبي ووسط البلاد.

وأعلن رئيس الوزراء العراقي، عادل عبد المهدي، تشكيل لجنة تحقيق في أحداث محافظتي ذي قار والنجف، وفي الوقت نفسه استقال محافظ ذي قار، عادل الدخيلي، من منصبه بعد سقوط 32 قتيلا في المحافظة.

من جانبها، أعلنت عشائر عراقية حمل السلاح في مواجهة قوات الأمن لحماية المتظاهرين، وتحديدا في محافظات الوسط والجنوب، وهو أمر يمثل تطورا جديدا في الاحتجاجات التي يشهدها العراق.

ونقلت رويترز اليوم عن مصادر عراقية تأكيدها أن هناك أكثر من 400 قتيل منذ بدء الاحتجاجات في العراق.

(ي ح)


إقرأ أيضاً