بعد وعودها بلدية الشعب في الحسكة تبدأ أولى مشاريعها

باشرت بلدية الشعب بالناحية الشرقية في مدينة الحسكة بتزفيت شارع الصناعة، وبحسب الإداريين في لجنة البلديات في الحسكة فقد تم تخصيص 21 ألف متر مكعب من مادة الزفت لمدينة الحسكة.

وبعد مدة من الإصلاحات في شوارع مدينة الحسكة، ولتوفر المناخ الملائم بعد دخول المنطقة إلى فصل الصيف، باشرت اليوم بلدية الشعب في مدينة الحسكة بتزفيت الطرق داخل المدنية.

ويتم حالياً تزفيت الشوارع الرئيسة الأكثر حيوية وازدحاماً، بالإضافة إلى شوارع المدارس والمراكز الصحية، ومن أولى النواحي التي بدأت هي الناحية الشرقية وخُصص لها 7 آلاف متر مكعب، وتُقدّر سماكة الطبقة المزفتة بـ7 سم على عرض الطريق وطوله.

رئيس الدائرة الفنية في بلدية الشعب بالناحية الشرقية لمدينة الحسكة، مالك فرحان خليف، أوضح لوكالة أنباء هاوار أنهم قاموا بأعمالهم في الأعوام الأخيرة حسب الإمكانيات المتوفرة لديهم، منوهاً أنه رغم الكمية الكبيرة التي قُدمت لمدنية الحسكة من مادة الزفت هذا العام لكنها غير كافية، لأن البنى التحتية للشوارع أصبحت ضعيفة جداً.

ولفت خليف، أنهم بدأوا بتزفيت الطرق بعد توفر المناخ الملائم وقبول هيئة الإدارة المحلية اقتراحاتهم ومشاريعهم التي قدموها، "ونبدأ مشاريعنا بتزفيت الطرق الرئيسة في الناحية".

وأوضح خليف، أن الطرق في الناحية الشرقية بمدينة الحسكة ضعيفة وبحاجة إلى تزفيت، وأضاف "سيتم تزفيت الطرق الأكثر ضرراً منها، كم سيتم تزفيت طرق البلدات والقرى التابعة للناحية الشرقية مثل طريق صفيا، وخصص لها 3 آلاف متر مكعب وبلدة رد شكرا 1200 متر مكعب".

ومن جانبهم عبر الأهالي عن سعادتهم بتزفيت الطرق داخل المدينة، وخاصة السائقين الذين يشتكون دائماً من سوء الطرق التي تكلفهم مبالغ كبيرة لتصليح سياراتهم.

وبحسب القائمين أنه وفي حال انتهاء الناحية الشرقية سيتم البدء بالنواحي الأخرى تباعاً.

(س ع- ن ع/هـ)

ANHA


إقرأ أيضاً