بعد عمل دام 10 أشهر الجسر القديم يعود للخدمة من جديد

افتتح مجلس الرقة المدني، الجسر القديم (المنصور) وبدأت السيارات بالعبور عليه لتكون أكبر خطوة نحو إعادة إعمار الرقة كون للجسر أهمية بالغة لدى أهالي الرقة.

بعد عملٍ دام 10 أشهر انتهى مجلس الرقة المدني من إعادة تأهيل جسر الرقة القديم، الذي يعتبر المعبر الوحيد بين مدينة الرقة وريفها الجنوبي، لتبدأ اليوم السيارات التي تبلغ وزن الـ4 طن وما دون بالعبور إلى المدينة والريف الجنوبي.

افتتاح الجسر يُساهم في خفض أسعار الخضروات، كون مصدرها من الريف الجنوبي لمدينة الرقة، وتخفيف معاناة الأهالي والحفاظ على حياتهم التي كانت تهددها البركات "القوارب التي كانت تستخدم للنقل أثناء دمار الجسر".

وحضر الافتتاح العشرات من أهالي الرقة والرئيس المشترك لمجلس الرقة المدني مشلب الدرويش إضافة إلى عدد من أعضاء المؤسسات المدنية.

وتحدث المسؤول الفني في إعادة تأهيل الجسر القديم حسن المصطفى الذي وصف العمل في إعادة تأهيل الجسر " بالعمل الشاق"  وقال "بهدف إعادة الحياة وتنشيط الحركة الاقتصادية من جديد في الريف الجنوبي لمدينة الرقة عملنا بكل جهد لإعادة الجسر إلى خدمة الأهالي".

وبعدها قُص شريط الافتتاح من قبل الإدارية في مكتب المرأة بمجلس الرقة المدني فيروز خليل، لتبدأ السيارات التي لا يزيد وزنها عن 4 أطنان بالعبور فوق الجسر، منهيةً بذلك معاناة الأهالي بالعبور "بالبرك" وهي قوارب كانت تحمل السيارات والأفراد.

وبدوره شكر المواطن أحمد الجاسم مجلس الرقة المدني على افتتاح الجسر وقال "اليوم انتهت معاناتنا التي كانت تواجهنا خلال العبور بالقوارب وسيُخفف افتتاح الجسر عنا تكاليف الأجور التي كنا ندفعها لأصحاب القوارب".

والجدير بالذكر أن جسر الرقة القديم تعرض للدمار خلال المعارك التي دارت في مدينة الرقة التي حررتها قوات سوريا الديمقراطية في الـ20تشرين الأول 2017من مرتزقة داعش.

(ع خ/خ)

ANHA


إقرأ أيضاً