بعد عدة عروض فنية وفلكلورية مهرجان الشهيدة ستيرفان يختتم فعالياته

اختتم مهرجان الشهيدة ستيرفان الثاني فعالياته والذي أقيم بالقرب من قلعة جعبر الأثرية تحت شعار" ثورة 19 تموز بحر الثقافة والحرية للمرأة الشابة" بعد تقديم عدد من الفرق الفنية والتراثية عروضها أمام الحضور.

وتضمن المهرجان العديد من الفقرات الفنية والثقافية والتراثية، فبعد كلمة إدارة المرأة الشابة في الرقة والعرض الفني الذي قدمته فرقة الرقة للفنون الشعبية مع انطلاقة المهرجان تواصلت الفقرات تباعاً.

كانت هناك كلمة باسم إدارة المرأة بالرقة ألقتها الإدارية فهيمة الجاسم التي باركت على كافة النساء هذا المهرجان، وأشادت بدور المرأة الحاضر والفعال في ثورة 19 تموز التي بفضلها تحررت عموم مناطق شمال وشرق سوريا، مشيرة أن القائد عبدالله أوجلان أوصل الثورة إلى نصف الطريق وترك النصف الآخر على عاتق المرأة والشبيبة، لأن أكثر من اضطهد في ظل الأنظمة السلطوية هم المرأة والشباب مع أنهم جذور المجتمع وعاموده الفقري، لذا كان لابد أن ينهضا وينتفضا ضد الظلم ليتحرروا ويحرروا معهم المجتمع بأكمله.

وبعدها قدمت الفنانة زيلان من مقاطعة الحسكة مجموعة من الأغاني باللغتين العربية والكردية.

تلاها عرض للخيول الأصيلة في ساحة المهرجان، ثم عرضت فرقة لأطفال منبج عرضاً مسرحياً، تحدث عن الخلافات في المجتمع ونظرتهم للمرأة وكيفية التعامل معها والعنف الذي كانت تعاني منه المرأة وتأثيراته على الأسرة والأطفال.

تلا العرض المسرحي فقرة غنائية من قبل اتحاد المرأة الشابة في دير الزور، حيث تضمنت هذه الفقرة مواويل فراتية تراثية، تزامنت مع عرض الزي التراثي لنساء الطبقة والرقة ودير الزور.

واختتمت الفعالية بعقد حلقات الدبكات من قبل كافة الحضور على وقع الأغاني الفلكلورية .

الجدير بالذكر أنه تم اختصار برنامج المهرجان بسبب تعذر وصول بعض الفرق التي كان من المزمع أن تشارك في المهرجان إلى الطبقة.

يذكر أنه ستقام فعاليات هذا المهرجان في مدينة قامشلو بتاريخ الـ 19 من الشهر الجاري.

(كروب/ل)

ANHA


إقرأ أيضاً