بعد صفعة الانتخابات.. المقاتلة الشبح تعصف بالليرة التركية

تتوالى الصفعات لحكومة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان, حيث ضعفت الليرة التركية أكثر من واحد بالمئة مقابل الدولار في المعاملات المبكرة، اليوم الثلاثاء، بعد أن أوقفت الولايات المتحدة تسليم معدات مرتبطة بالمقاتلة إف-35 إلى تركيا.

أظهرت المعاملات المبكرة في تركيا الصادرة اليوم ضعف الليرة التركية أكثر من واحد بالمئة مقابل الدولار وذلك بعد أن أوقفت الولايات المتحدة تسليم معدات مرتبطة بالمقاتلة إف- 35 إلى تركيا.

وفي الساعة 05:19 بتوقيت غرينتش، كانت الليرة عند 5.5550 أمام العملة الأميركية، مقارنة مع إغلاق الاثنين، البالغ 5.4913.

وتعاني الليرة من تقلبات وسط حالة من الضبابية في أعقاب انتخابات المحليات في تركيا، لتضعف 2.5 بالمئة يوم الاثنين إلى 5.7 للدولار، قبل أن تعوض خسائرها لاحقاً.

والخلاف بشأن الطائرة إف-35 هو الأحدث في سلسلة نزاعات دبلوماسية بين الولايات المتحدة وتركيا، تتصدرها المطالب التركية بأن تسلم الولايات المتحدة الداعية الإسلامي فتح الله غولن، وخلافات بشأن سياسة الشرق الأوسط والحرب في سوريا والعقوبات على إيران.

وكانت مصادر قالت لرويترز، الاثنين، إن المسؤولين الأميركيين أبلغوا نظراءهم الأتراك أنهم لن يتسلموا المزيد من شحنات معدات إف-35 الضرورية للاستعداد لوصول "المقاتلة الشبح".

وفي اسطنبول، أعلن كل من حزب الشعب الجمهوري المعارض وحزب الرئيس رجب طيب أردوغان العدالة والتنمية الفوز في انتخابات رئيس البلدية.

وفي وقت لاحق، قال كل من مرشحي الحزبين إن أكرم إمام أوغلو، مرشح حزب الشعب متقدم بنحو 25 ألف صوت.

(ي ح)


إقرأ أيضاً