بعد تعثر التفاهمات مع إسرائيل.. فعاليات الإرباك الليلي تنشط مجدداً في غزة

أفاد مراسلنا من غزة، بأن فعاليات الإرباك الليلي،  استأنفت نشاطها مجدداً على حدود غزة، بعد تعليقها منذ أسبوعين، في إطار تقدم مباحثات التهدئة بين حركة حماس وإسرائيل.

غزة

وقال مراسلنا، إن الهيئة العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار، فعّلت مجدداً  الليلة، فعاليات الإرباك الليلي التي توقفت منذ أسبوعين، نتيجة طلب وسطاء التهدئة بين حركة حماس وإسرائيل، مضيفاً: إن تفعيلها، يعني ضمنياً تعثر تفاهمات التهدئة بين الطرفين، وعودة غزة إلى التصعيد الميداني.

ويشار إلى أن تفاهمات التهدئة بين حركة حماس وإسرائيل، التي عنوانها، كسر الحصار الإسرائيلي المفروض على غزة منذ ما يزيد عن 13 عاماً، لم تجد استقراراً وتوافقاً حتى اللحظة، رغم كل المعلومات التي سربت مؤخراً عن قرب توقيع اتفاق بين الطرفين.

وتشمل فعاليات "الإرباك الليلي" إشعال الإطارات إضافة إلى تشغيل أغانٍ ثورية فلسطينية، وأصوات صافرات إنذار عبر مكبرات الصوت، مع إطلاق أضواء الليزر تجاه الجنود المتمركزين قرب السياج.

وتهدف  هذه الفعاليات من خلال عملها الليلي إلى إبقاء الجيش الإسرائيلي في حالة استنفار دائم على الحدود؛ لاستنزافهم وإرباكهم، بحسب القائمين عليها.

(ع م )

ANHA


إقرأ أيضاً