بعد تصاعد الخلاف الروسي التركي.. شويغو يلتقي حفتر

التقى وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، مع قائد الجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر، وبحثا الوضع في ليبيا, وذلك بالتزامن مع تهديدات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بأنه سيدعم حكومة الوفاق للسيطرة على كل ليبيا

وقالت وزارة الدفاع الروسية في بيان: "في 19 شباط، التقى وزير الدفاع الروسي، الجنرال سيرغي شويغو، مع قائد الجيش الوطني الليبي، المشير خليفة حفتر. وخلال الحوار، نوقش الوضع في ليبيا".

وتابع البيان: "تمت الإشارة إلى الدور الهام للمفاوضات التي عُقدت في 13 كانون الثاني من هذا العام في موسكو لإقرار وقف إطلاق النار وبدء عملية تسوية الوضع في البلاد".

وجاء في البيان أيضاً: "أكد الطرفان مرة أخرى على عدم وجود بديل للسبل السياسية لحل الأزمة الليبية، فضلاً عن الالتزام باستقلال ليبيا ووحدتها وسلامة أراضيها".

و سعت كل من روسيا التي تدعم حفتر في ليبيا والنظام في سوريا وتركيا الداعمة لحكومة الوفاق الليبية والمرتزقة في سوريا، للتفاهم حول الوضع في إدلب وليبيا، إلا أن هذه المساعي باءت بالفشل وسط احتدام المعارك هناك.

وعاد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى إطلاق تهديداته بشأن إدلب وليبيا, فيما ردّ الكرملين عليه وقال بأن الهجوم التركي على النظام السوري يعد أسوأ سيناريو.

(ي ح)


إقرأ أيضاً