بعد انقطاع طويل الكهرباء تُنير حيي المشلب والمختلطة

أوصلت لجنة الطاقة والاتصالات في مجلس الرقة المدني التيار الكهربائي لحيي المشلب والمختلطة، وذلك بعد عمل متواصل لورشات الصيانة استغرق لـ 3 أشهر ضمن مشروع تأهيل شبكات التوتر المنخفض والمتوسط.

شهدت مدينة الرقة خلال السنوات الماضية تدمير ممنهج للمرافق العامة، وخاصة المرافق الرئيسية المياه والكهرباء، مما أضاف على الأهالي عبئاً بانقطاع الكهرباء عن منازلهم بسبب سرقة ونهب المحولات والطرنسات وكابلات التوتر وأعمدة الطرقات داخل المدينة من قبل المرتزقة.

وبعد جهود حثيثة متواصلة لورش لجنة الطاقة والاتصالات كخطوة أولى بتغيير الأعمدة المتضررة ومد الشبكات على الأعمدة، واستبدال القواطع والمحولات المسروقة، بالإضافة لترميم أجسام المباني لمراكز التحويل.  

وتعرضت معظم محطات الكهرباء في الرقة وريفها للتدمير والخراب "محطة الفروسية والمحطات الرئيسية رقة 1 ، رقة 2 ، رقة 3، تل البيعة ، رقة 4، الإطفائية" ولا يزال العمل جارياً على إصلاحها حالياً.

الأحياء التي سيتم استهدافها مستقبلاً، وذلك بعد أن انتهت الورشات من إيصال الكهرباء لحي المشلب والمختلطة، وضعت لجنة الاتصالات أمامها عدة مشاريع من أجل إيصال الكهرباء للأحياء المتبقية، منها قطاع ما بين الجسرين وحي رميلة والساعة.

كما تعاني ورشات الصيانة والإصلاح من الصعوبات التي تواجه مسيرة عملهم، كقلة الإمكانيات والآليات من روافع وآليات صغيرة للورشات ومعدات من كابلات وقواطع ومحولات بعد سرقة معظم المعدات من المراكز الكهربائية.

(ح م /سـ)

ANHA  


إقرأ أيضاً