بعد السلاح؛ تركيا ترسل خبراء للقتال في ليبيا

اتّهم الجيش الوطني الليبي تركيا، مجدداً، بإرسال خبراء عسكريين وشحنة أسلحة جديدة للمجموعات المسلحة الموالية لحكومة الوفاق، وأكد الجيش أن الطائرات التي استهدفت مدينة غريان تعمل تركيا على تسييرها.

كشفت غرفة عمليات الكرامة التابعة للجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر في بيان وزعه مكتبها الإعلامي، النقاب عن وصول إمدادات عسكرية جديدة وخبراء أتراك للمشاركة في القتال بشكل مباشر إلى جانب قوات فائز السراج بعد أن قاموا بإرسال مدرعات باعتراف البرلمان التركي.

وأشارت الغرفة إلى أنه في تمام الساعة الـ11 مساء بالتوقيت المحلي، هبطت في مدينة مصراتة بغرب البلاد طائرة شحن تركية من طراز C130 على متنها فريق خبراء من الأتراك مع غرفة عمليات متكاملة، وأوضحت الغرفة أنه قبل وصول هذه الطائرة، وصلت طائرة أخرى من طراز أنتينوف تابعة لشركة أوكرانية آتية من أنقرة وعلى متنها طائرات من دون طيار، مشيرة إلى أنه تم تجميع طائرتين على الأقل حتى الآن بذخيرتهما وتم تجربة إحداهما الليلة قبل الماضية، وحلّقت في ضواحي مصراتة وزليتن وتتخذ من قاعدة مصراتة نقطة انطلاق لها.

وقال المركز الإعلامي للغرفة إن طائرة من دون طيار استهدفت مدينة غريان، موضحاً أن الطائرة إحدى الطائرات التركية التي وصلت مساء أول من أمس إلى مصراتة برفقة الخبراء الأتراك الذين يعملون على تسييرها.

والجدير بالذكر أن هذه تعد ثاني شحنة أسلحة من نوعها خلال 10 أيام فقط، علماً بأن قوات السراج تباهت علانية بحصولها في 20 مايو/أيار الحالي على تعزيزات عسكرية نقلتها سفينة شحن، تحمل اسم أمازون في ميناء طرابلس آتية من مرفأ سامسون في شمال تركيا.

وتفرض الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي حظراً على تصدير الأسلحة إلى ليبيا، منذ الثورة التي أطاحت بنظام العقيد الليبي الراحل معمر القذافي عام 2011، ولكن تركيا اخترقت هذا القرار أكثر من مرة وسط صمت المجتمع الدولي.

(آ س)


إقرأ أيضاً