بعد افتتاحه.. إجراء أول عملية غسيل كلية بمشفى الرقة

بعد تأهيل المشفى الوطني في مدينة الرقة قامت لجنة الصحة بافتتاح قسم الكلى لمعالجة أمراض الكلى بشكل مجاني لتخفيف عناء السفر وتكاليف العمليات على أهالي الرقة، وأُجريت اليوم أول عملية غسيل كلى في المشفى وكللت بالنجاح.

بالرغم من قلة الإمكانيات الموجودة لدى لجنة الصحة وقلة الأجهزة في القسم أُجريت اليوم أول عملية غسيل كلية للمواطنة النازحة من مدينة حلب سعاد حموي والبالغة من العمر 70 عاماً والتي تعاني من مرض السكر والقلب.

ويوجد في القسم أربعة أجهزة لغسيل الكلى، وتنقسم إلى مرضى السلبي والذي يكون لدى المريض التهاب بالكبد أما الإيجابي فيكون خالٍ من أي نوع من أنواع الالتهاب، بالإضافة إلى الطاقم الطبي المتواجد، والذي يتألف من طبيبان مختصان بهذا المجال و12 ممرض ليقوموا بتقديم كافة العلاجات اللازمة للمرضى.

مدير المشفى الوطني الدكتور كسار العلي قال "نستقبل في قسم الكلى جميع المرضى ونقدم العلاج لهم دون أي رسوم تذكر".

وتابع الدكتور كسار العلي حديثه قائلاً "يوماً بعد يوم تزداد الحالات ولا تتوفر لدينا الإمكانيات، لذا قمنا بالتنسيق مع الأقسام المتواجدة في كل من الطبقة وتل أبيض من أجل استقبال جميع الحالات وتوزيع الخدمات على المراكز الثلاثة لنقوم بتقديم العلاج اللازم لمختلف الأعمار، بحيث تكون الأولوية لهذا القسم للمرضى والحالات الأكثر حرجاً كالأشخاص الذين يعيشون على كلى واحدة".

وعن الخطط والمشاريع المستقبلية بيّن الدكتور كسّار بأن اللجنة تعمل على تطوير القسم وزيادة عدد الأجهزة فيه وتوفير العلاج بشكل كامل في مدينة الرقة دون الحاجة إلى إرسال المرضى إلى الطبقة وتل أبيض".

المواطنة سعاد حموي المريضة الأولى التي تلقت علاج غسيل الكلى تحدثت لوكالتنا عن معاناتها مع المرض وقالت "منذ ولادتي أعيش على كلية واحدة وأعاني من قصور كلوي أكثر من خمس سنوات ولدي مرض سكر وقلب وليس لدي قدرة بأن أذهب لمشافي خاصة أو أقطع مسافات بعيدة لأتلقى العلاج".

والجدير بالذكر بأن المشفى الوطني قد تعرضت للدمار بسبب الحرب التي دارت رحاها بالمدينة وكانت آخر معاقل المرتزقة في المدينة، ومن أهم اقسامها قسم الكلية الذي خرج عن الخدمة لمدة 4 سنوات.

(خ)

ANHA


إقرأ أيضاً