بعد إعادة تأهيله.. أسواق الأشرفية تنهض من جديد

بدأ أصحاب المحال التجارية في حي الأشرفية بمدينة حلب بفتح محالهم وتسويق تجارتهم لتنهض الأسواق من جديد، بعد سنوات من الاشتباكات والمعارك. وافتتح قرابة 400 محل وورشة في الحي وسط استمرارية تدفق الأهالي إليه.

شهد حي الأشرفية قسم بني زيد على مدار 4 سنوات(من عام 2012 إلى 2016) اشتباكات ومعارك طاحنة، مما اضطر الأهالي من الكرد والعرب والتركمان والإيزيديين للنزوح،  فيما بقي قرابة 35 عائلة صامدة أمام كل ما جرى.

بعد فك الحصار عن حيي الأشرفية والشيخ مقصود في منتصف  2016 بعد مقاومة الأهالي، بدأت حركة العودة إلى حي الأشرفية وبشكل خاص قسم بني زيد، لوفرة الأمان فيه.

وباشر الأهالي بالتعاون والتنسيق مع كومينات الحي بفتح المحلات والورش الصناعية حرصاً على تسهيل حركة حياة المواطنين في الحي والحد من أزمات الخدمية.

افتتاح ما يقارب الـ 400 محل وورشة صناعية

عجلة الحياة بدأت بالدوران في حي الأشرفية، والعديد من أصحاب الحرف والمحال التجارية بدؤوا بإعادة فتح محالهم وسط  الدمار المحيط بالحي والظروف الخدمية المتوسطة.

ووصل عدد الورش والمحلات التي افتُتحت حديثاً في بني زيد والأشرفية إلى 400 بين محل وورشة، من (ورشات الخياطة، محلات الألبسة والأحذية والأقمشة، الأطعمة والحلويات، الحدادة، ، منشرة حجارة، أدوات المنزلية، ومراكز للمحروقات).

إلى جانبه، افتتاح 4 صيدليات، وعدد من العيادات الطبية بمختلفة الاختصاصات.

الرئيس المشترك لمجلس الشعب في حي الأشرفية قسم بني زيد جمال شيخ محمد، أوضح "كان من الممكن أن يكون عدد العائدين قابل للزيادة لو لم يتعرض الحي لهذا الكم الهائل من الدمار نتيجة الصراع التي دارت لسنوات"، وبيّن مواصلتهم العمل من أجل ترميم وصيانة دور السكن في الحي لتأمين احتياجات الأهالي العائدين.

المواطن مصطفى محمد، افتتح منشرة للحجارة في بني زيد وأشار لمراسلي وكالتنا إلى تعاون الأهالي فيما بينهم من أجل عمليات الترميم، وقال: "تعاونا فيما بيننا لإيصال الحي إلى ما هو عليه ونعمل الأن على جعله أفضل ما يكون".

وأشار محمد إلى أن الفضل الأكبر لتكاتف وتلاحم مكونات الحي يعود للمقاومة التي أبداها أبناء الحي في وجه المجموعات المرتزقة.

"بالصبر نصنع المطلوب"

المواطن محمود طوبال صاحب محل الحلويات والذي افتتحه ضمن الحي منذ قرابة 5 أشهر، أشار إلى الحركة الجيدة للسكان وبأنها تتضاعف رويداً رويداً، وقال "بالصبر نصنع المطلوب".

أحد أصحاب صيانة كهرباء السيارات المواطن حسين محمد قال "منذ عام استطعنا فتح المحل نتيجة الأمان ونحن على ثقة بأن الأوضاع ستتجه نحو الأفضل في الحي".

(س و)

ANHA


إقرأ أيضاً