بعد أعوام أولى الدفعات من النازحين في مخيم الهول يعودون إلى بيوتهم

تنفيذاً لمخرجات ملتقى العشائر، وبعد أن قدّم شيوخ العشائر الكفالات عادت، اليوم، 217 عائلة من مخيم الهول إلى منازلهم في مدينتي الرقة والطبقة.

 الإدارة الذاتية الديمقراطية كانت قد عقدت ملتقى العشائر السورية في الـ3 من أيار المنصرم 2019، حضره أكثر من 5 آلاف شيخ ووجيه عشيرة في عموم شمال وشرق سوريا، وذلك في ناحية عين عيسى التابعة لإقليم الفرات..

وتنفيذاً لمخرجات الملتقى زار في الـ23 من شهر أيار المنصرم، وفداً من الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا مخيم الهول، وضم الوفد الزائر كلاً من الرئاسة المشتركة للمجلس التنفيذي للإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا عبد حامد المهباش وبيريفان خالد, نوّاب الرئاسة المشتركة إليزابيت كورية وأمينة أوسي ومسؤول المخيمات في شمال وشرق سوريا شيخموس أحمد.

وفي الزيارة قالت الرئاسة المشتركة للمجلس التنفيذي للإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا بيريفان خالد، إن الذين ستتم إعادتهم هم الأطفال والنساء من أبناء مناطق شمال وشرق سوريا، الذين نزحوا نتيجة للأوضاع التي مرت بها مناطقهم من حرب وسيطرة لمرتزقة داعش عليها.

ويتواجد حالياً في مخيم الهول 31 ألف و436 نازح ونازحة سورّيي الجنسية، ومن ضمنهم عوائل لمرتزقة داعش، موزعين على 9220 عائلة.

ولمرافقة النازحين للعودة إلى ديارهم، وصل إلى المخيم وفدٌ من الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، وضم كلاً من الرئاسة المشتركة لهيئة الشؤون الاجتماعية والعمل لشمال وشرق سوريا، بيريفان حسن وفاروق الماشي، رئيسة هيئة المرأة لشمال وشرق سوريا جيهان خضرو ونائبتها روكن ملا إبراهيم، رئيسة هيئة المرأة في إقليم الجزيرة روكن أحمد،  ومسؤول مكتب مخيمات شمال وشرق سوريا شيخموس أحمد.

كما وحضر مراسم تسليم النازحين لوفد الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، الرئاسة المشتركة لهيئة العمل وشؤون الشهداء في إقليم الجزيرة وليدة بوطي وحسين العلي، الرئاسة المشتركة لمكتب شؤون اللاجئين في مقاطعة الحسكة  كلستان أوسو، نجاة صالح، الرئاسة المشتركة لمخيمات مقاطعة الحسكة، ماجدة أمين، الرئاسة المشتركة لمخيم الهول همرين حسن، مستشار مخيمات إقليم الجزيرة روجهات علي وعبد العزير يونس عضو مكتب علاقات قسد في الرقة والطبقة.

وبموجب قوائم تم تقديمها من قبل شيوخ العشائر للجنة العلاقات في كل من المناطق المذكورة آنفاً، بُدء في الـ 26 من أيار باب التسجيل من خلال ثلاثة نقاط على طول المخيم، حيث سجل في الدفعة الأولى 800 شخص موزعين على 217 عائلة.

وبعد أن قدم شيوخ ووجهاء العشائر الكفالات لهؤلاء الأطفال والنساء، لأن طبيعة المجتمع العشائري ترفض أن تكون النساء في المخيمات، خرجوا، اليوم، بالحافلات باتجاه مدينتي الرقة والطبقة.

وجهّزت إدارة المخيم 10 باصات من أجل أخذ النازحين إلى مدنهم، و8 شاحنات لأخذ أغراضهم وأمتعتهم.

وأثناء التسليم وعبر بيان، قُرئ من قبل شيخموس أحمد، أكّد فيه وفد الإدارة الذاتية الديمقراطية لشمال وشرق سوريا، أنهم تسلموا 800 شخص موزّعين على 217 عائلة، وجميعهم أطفال ونساء مدنيون.

وأوضح الوفد، أنهم مستمرون في عقد لقاءات مع وجهاء وشيوخ العشائر من أجل تقديم الكفالات لإخراج كافة أبناء شمال وشرق سوريا من المخيمات.

هذا ومن المقرر أن يكون هناك دفعات أخرى، بعد أن يقدم شيوخ ووجهاء العشائر الكفالات، والأوراق الثبوتية للذين يقطنون ضمن مناطق الإدارة الذاتية.

(ن ع- أ م/هـ ن)

ANHA


إقرأ أيضاً