بعد  ساعات من الهدوء.. تجدّد القصف على أرياف حلب الشمالية

جدّد النظام السوري استهدافه لمواقع مرتزقة هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة) في بلدة كفر حمرة شمالي حلب، تزامناً مع رد المجموعات المرتزقة بقصف  عدة أحياء خاضعة لسيطرة قوات النظام  في حلب.

بعد هدوء قرابة  48 ساعة، تعرضت أرياف حلب مجدداً لقصف عنيف من قبل طيران قوات النظام السوري.

وقال مصدر محلي لوكالة أنباء هاوار ، إن قوات النظام السوري جدّدت قصفها العنيف بالمدفعية وبغطاء جوي على بلدة كفر حمرة بالريف الشمالي لمدينة حلب، واستهدفت نقاط ومستودعات مرتزقة هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة).

ولفت المصدر، أن القصف جاء رداً على استهداف المجموعات المرتزقة لحي مساكن السبيل و محيط حديقة طارق بن زياد الخاضعة لسيطرة قوات النظام السوري بحلب بقذيفتا هاون والصواريخ، أسفر عن إصابة مدني بجروح طفيفة بالإضافة إلى أضرار مادية.

وفي ريف محافظة اللاذقية، استهدف الطيران الروسي ومروحيات النظام السوري فجر اليوم معاقل مرتزقة تركيا المتمركزين في بلدات "كبانة، تلة الزويقات، رويسة، العالية،  تلة سيريا تيل،  طتيبة، والجبل قمة النبي يونس"، وبحسب المصدر أن القصف مستمر حتى لحظة إعداد هذا الخبر.

ورداً عليه، استهدفت مجموعات المرتزقة محيط قلعة شلف وتلة أبو أسعد شمالي ريف اللاذقية بقذائف الهاون ولا أنباء عن خسائر بشرية.

 ونوه مصدر آخر، أن معارك كر وفر تندلع بين قوات النظام والمجموعات المرتزقة في ريف حماه، وبحسب المصدر أن قوات النظام سيطرت على قرى "العريمة – ميدان – غزان – الشريعة".

أما في إدلب، فتتعرض مدينة خان شيخون في هذه اللحظات لقصف مدفعي من  قبل قوات النظام مدعوماً بغطاء جوي من  الطيران الروسي.

(أ ر /س و)

ANHA


إقرأ أيضاً