بعد 3 سنوات ..افتتاح المشفى الوطني العام في الرقة

افتتحت لجنة الصحة التابعة لمجلس الرقة المشفى الوطني العام في مدينة الرقة وذلك بعد خروجها عن الخدمة لمدة 3 سنوات .

بعد عمل دام 8 أشهر افتتحت لجنة الصحة، اليوم المشفى الوطني العام التي تضررت نتيجة الدمار بنسبة 90% لتبدأ بتقديم الخدمات الطبية لأهالي الرقة مثلما كانت قبل تدميرها على يد مرتزقة داعش.

 وحضر الافتتاح عدد من أهالي مدينة الرقة وأعضاء المجالس المحلية ومنها مجلس الرقة المدني والهلال الأحمر الكردي بظل فرحة عارمة من قبل أهالي مدينة الرقة الذين عانوا الكثير من استقلال المشافي الخاصة والمعاينات الدورية في المدينة.

الرئيس المشترك للجنة الصحة في مجلس الرقة المدني أحمد إسماعيل بارك افتتاح المشفى على أهالي مدينة الرقة ووصفة بافتتاح الصرح الأكبر بعد تدهور القطاع الصحي في مدينة الرقة.

وأوضح أحمد إسماعيل "اليوم نحن نفتتح المشفى الوطني بظل المعاناة الكبيرة التي كان يعانيها أهلنا في مدينة الرقة من ناحية التكلفة الباهظة التي كانوا يدفعونها في المشافي الخاصة".

واستقبل المشفى بعد افتتاحه العشرات من المرضى من أبناء مدينة الرقة ليتلقوا العلاج، ومن المقرر أن تعمل المشفى خلال الـ24 ساعة بشكل يومي وتجري المعاينات بكافة الاختصاصات الطبية بالإضافة إلى تقديم الأدوية بشكل مجاني.

وتضم المشفى عدة أقسام منها قسم الجراحة العامة داخلية وعظمية بالإضافة إلى كافة العيادات الخارجية بكافة الاختصاصات ولجنة الصحة، والآن بصدد العمل على تجهيز عدد من الأقسام منها غسيل الكلى، المعالجة الفزيائية، تركيب الأطراف الصناعية، الجراحة العينية، الجراحة القلبية.

والجدير ذكره بأن المشفى الوطني كانت قد تعرضت لدمار كبير نتيجة الاشتباكات التي شهدها، لأنه كان آخر معاقل مرتزقة داعش في مدينة الرقة قبل دحره على يد مقاتلي ومقاتلات قوات سوريا الديمقراطية.

(ح ع -ع خ/خ)

ANHA


إقرأ أيضاً