برلمانيون يطالبون برلمان كردستان بجلسة خاصة لمناقشة الاحتلال التركي

طالب 15 برلمانياً من كتل برلمانية مختلفة في برلمان إقليم كردستان بعقد جلسة خاصة لبحث موضوع الاحتلال التركي لأراضي الإقليم.

وقدم 15 من أعضاء برلمان إٌقليم جنوب كردستان من كتل برلمانية مختلفة عريضة رسمية إلى رئيس البرلمان طالبوا فيها بعقد جلسة اعتيادية مخصصة لمناقشة هجمات الاحتلال التركي ضد مناطق جنوب كردستان.

وتضم المجموعة برلمانيين من كتلة الاتحاد الوطني الكردستاني، حركة الجيل الجديد، حركة كوران، الجمعية الإسلامية الكردستانية والاتحاد الإسلامي الكردستاني.

 وخلت القائمة من الحزب الديمقراطي الكردستاني-العراق.

وفي تصريح لوكالة روج نيوز قال البرلماني عن كتلة الجيل الجديد برهان قانع وهو أحد الموقعين على العريضة، قال "في حال عقدت الجلسة سوف نطالب حكومة الإٌقليم والحكومة العراقية بحماية سيادتها. هذه مسؤولية وطنية وقانونية وإنسانية. يجب على برلمان كردستان تحمل مسؤولياتها إزاء الموضوع. ونأمل أن يصل صوتنا وأن نتمكن من التصدي لانتهاك سيادة الدولة".

وبحسب البند الأول من المادة 66 من النظام الداخلي الخاص ببرلمان إقليم كردستان يعقد البرلمان جلسة خاصة لمناقشة قضايا عامة في حال قدم 10 برلمانيين طلباً بهذا الشأن لرئاسة البرلمان. كما يلزم البلد الثالث من نفس المادة رئاسة البرلمان بتحديد موعد الجلسة خلال مدة أقصاها 14 يوماً.

وكان مجموعة من المثقفين الكردستانيين بينهم عبدالله ملا نوري، شيركو حمه أمين، هوجين ملا أمين، أوميد قرداغي، شورش خدر، أطلقوا حملة بتاريخ 20 حزيران/يونيو الفائت للتنديد بهجمات الاحتلال التركي ضد مناطق جنوب كردستان. وقدم 891 مثقفاُ يوم أمس عريضة بهذا الصدد إلى رئاسة البرلمان العراقي. كما قدموا عريضة مماثلة في الـ 30 من حزيران الفائت إلى رئاسة برلمان إقليم جنوب كردستان.

(ك)


إقرأ أيضاً