برلماني فرنسي: الذين حاربوا الإرهاب معنا يموتون بإرهاب أردوغان اليوم

قال البرلماني الفرنسي جيان لاغارد في مؤتمر سياسي عقد حول الهجمات التركية على شمال وشرق سوريا أمس الثلاثاء، بأن الذين ساعدوا العالم بالتخلص من الإرهاب يموتون اليوم برصاص إرهاب أردوغان.

وأقيم مؤتمر سياسي يوم أمس، ضم شخصيات سياسية وإعلامية وبرلمانيين فرنسيين في مسرح البوليفارد بالعاصمة الفرنسية باريس، حيث افتتح المؤتمر بأغاني كردية وشعارات تحيي مقاومة المقاتلين، كما رفعت شعارات وصور لمقاتلي ومقاتلات قوات سوريا الديمقراطية بحربهم ضد داعش في شمال سوريا.

والقيت عدة كلمات للبرلمانيين والسياسيين من بينها كلمة البرلماني الفرنسي وعضو الجمعية الوطنية الفرنسية جيان لاغارد، الذي شدد على دور الكرد في محاربة داعش، وندد بالهجمات التركية واصفاً أردوغان بـ "الإرهابي الذي يحرص على بقاء الارهاب".

وقال لاغارد في كلمته "اليوم الذين يموتون هم الذين ساعدونا في القضاء على الإرهابيين الذين هاجمونا في باريس، وها هم يموتون برصاص الإرهابي أردوغان الذي يحرص على بقاء الإرهاب".

وتستمر ردود الفعل الدولية المستنكرة لهجمات جيش الاحتلال التركي على شمال وشرق سوريا وتعتبرها غير شرعية واحتلالاً بحق شمال سوريا، وسط غياب أي تحرك جدي من قبل أصحاب القرار من دول التحالف الدولي وحلف شمال الأطلسي "الناتو".

( آ ر/سـ)

ANHA


إقرأ أيضاً