بدرالدين علي: نشكر الإدارة الذاتية ونهدف لاستلام المزيد من السودانيين

قال الوزير المفوض ومبعوث وزير الخارجية السوداني بدرالدين علي الموجود الآن في شمال وشرق سوريا، أن الخطوة التي أقدمت عليها الإدارة الذاتية بتسليم أطفال سودانيين "تدل على المعاملة الإنسانية والوعي التام للقائمين على العمل"، مؤكداً أنهم يهدفون لاستلام المزيد من السودانيين.

سلمت الهيئة الخارجية في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، خمسة أطفال من عوائل داعش، فاقدي الأبوين، للحكومة السودانية، وذلك عبر الوزير المفوض ومبعوث وزير الخارجية السوداني، بدرالدين علي.

وعن عملية التسليم أجرت وكالتنا ANHA لقاء خاص مع بدرالدين علي، الذي أكد أنهم موجودون في مناطق الإدارة الذاتية منذ ما يقارب الـ 20 يوماً، وأنه "رأى معاملة حسنة وإدارة جيدة في شمال وشرق سوريا".

وأشار بدرالدين علي أنهم تجولوا في مناطق الإدارة الذاتية في عدة مخيمات تحوي عوائل لمرتزقة داعش وسجون يوجد فيها مرتزقة داعش، وأضاف "نحن قابلنا عدداً من السودانيين سواءً كانوا أطفال أو نساء أو شباب، ونحن نشكر الإدارة الذاتية على إتاحتهم الفرصة لنا لمقابلة السودانيين".

وأضاف بدرالدين بأن الخطوة التي أقدمت عليها الإدارة الذاتية "تدل على الوعي التام لدى القائمين على العمل والتسامح الموجود لديهم، بالرغم من الحروب التي شهدتها المنطقة وتواجد عناصر داعش من مختلف الجنسيات. إنها خطوة في الاتجاه الصحيح".

وأردف بدرالدين أن مهمتهم في مهمة إنسانية في الدرجة الأولى وأنهم يهدفون لاستلام أطفال "فاقدي الأبوين"، من هيئة الخارجية.

وأكّد بدرالدين في حديثه أن العمل جاري لاستلام المزيد من السودانيين وأضاف "التفويض الذين منحنا إياه المجلس العسكري السوداني هو استلام كافة السودانيين".

ANHA


إقرأ أيضاً