بدء تسجيل اللاجئين العراقيين لإعادتهم لبلادهم

بدأت إدارة مخيم الهول بأعداد الرحلات للراغبين من اللاجئين العراقيين العودة إلى الأراضي العراقية, وذلك وفق أمر إداري أصدر يوم أمس, بعد سماح الحكومة العراقية بفتح المعابر لإعادتهم. وسط توافد مئات اللاجئين العراقيين الراغبين بالعودة إلى ديارهم لتسجيل اسمائهم.

أصدرت إدارة مخيم الهول مساء يوم أمس أمر إداري يقضي بإعداد رحلات جماعية وبفتح الطريق أمام الراغبين بالعودة إلى الأراضي العراقية, وانتشر الأمر الإداري في أرجاء المخيم الذي يقطنه اللاجئين العراقيين, الذي لاقى الاستحسان لدى اللاجئين, وسط توافد كبير للاجئين إلى مكتب الخروج المخصص لتسجيل طلبات العودة.

ويقطن مخيم الهول الواقع 45 كم شرقي مقاطعة الحسكة الذي تديره الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا مؤخراً أكثر من 72 ألف وافد بين نازح ولاجئ وأجانب, حيث وصل عدد اللاجئين العراقيين فيه إلى 30 ألف و367 لاجئ, جلهم لجئوا الى المناطق السورية بعد اجتياح مرتزقة داعش للأراضي العراقي عام 2014.

هذا وجاء في الأمر الإداري الذي صدر عن إدارة المخيم وتم التصديق والتوقيع عليه من قبل الإدارة "إلى جميع اللاجئين العراقيين المقيمين في مخيم الهول الراغبين بالعودة إلى العراق, مراجعة مكتب الخروج وتسجيل أأسمائهم, اعتباراً من 3 نيسان 2019, من أجل العودة إلى العراق".

مراسل وكالتنا ANHA التقى بمسؤول مكتب الخروج محمد بشير, الذي أكد بدوره بدء عملية التسجيل على الرحلات للراغبين بالعودة إلى الأراضي العراقية, وأن عمليات التسجيل للعودة مفتوحة أمام جميع اللاجئين العراقيين الراغبين, وأشار إن التسجيل سيستمر حتى الانتهاء من كافة الراغبين, وأن أبوب التسجيل على الرحلات لن تغلق.

وكان مصدر من داخل وزارة حقوق الإنسان وشؤون اللاجئين العراقية قد أكد لوكالتنا ANHA منذ يومين توصل الحكومة العراقية إلى قرار فتح المعابر الحدودية أمام اللاجئين الراغبين في العودة إلى بلادهم.

كما وكانت الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا على الدوام تسعى من خلال زيارتها الدبلوماسية للعراق وتواصلها مع الجهات المعنية في وزارة حقوق الإنسان وشؤون اللاجئين العراقية لإعادة اللاجئين العراقيين الراغبين بالعودة إلى ديارهم, ولا سيما بعد إعلان الحكومة العراقية في الـ9 من كانون الأول 2017 انتصارها العسكري على مرتزقة داعش واستعادتها للأراضي العراقية.

(ن ح)

ANHA


إقرأ أيضاً