بالقرب من الحدود.. الأهالي يؤكدون رفضهم للاحتلال التركي

تحت شعار "لا لاحتلال الدولة التركية وتهديدها لمناطق شمال وشرق سوريا", وقف أبناء الشمال السوري على الحدود بين شمال سوريا،وتريكا كدروع بشرية ليؤكدوا رفضهم للاحتلال التركي وتهديده للمنطقة.

تستمر فعاليات الدروع البشرية في قريتي قره موغ (شرقي كوباني) وقرية الزيارة(غربي كوباني) على الحدود السورية التركية بمشاركة المئات من الأهالي، تنديداً بالتهديدات التركية بشن عدوان على مناطق شمال شرق سوريا، لليوم الثالث عشر على التوالي.

ويواظب أهالي مقاطعة كوباني إلى جانب وفود تأتي من مناطق عدة في الشمال السوري على غرار الرقة والطبقة ومنبج، المشاركة في فعاليات الدروع البشرية التي بدأت في قرية قره موغ يوم الـ17 من تموز الجاري بينما بدأت في قرية الزيارة في الـ19 من تموز، تزامناً مع فعالية مماثلة في كري سبي/تل أبيض بدأت في الـ18 من تموز الجاري.

وخلال فعاليات اليوم، ألقت المتحدثة باسم هيئة المرأة في بلدة تل غزال التابعة لمقاطعة كوباني إسلم علي كلمة قالت فيها "لليوم الثالث عشر نواصل الوقوف على الحدود رفضاً لتهديدات الدولة التركية، إذا لزم الأمر سنواصل الوقوف لـ١3 سنة في وجه أي خطر يهدد أمن المنطقة، من أجل أن تعيش مكونات شمال وشرق سوريا بأمان".

ويؤكد الأهالي الذين يشاركون في فعاليات الدروع البشرية أنهم يعيشون حالة أمن واستقرار في شمال سوريا، فيما تُلوّح تركيا بالاعتداء على المنطقة في حين يصمت المجتمع الدولي حيال التهديدات التركية.

هذا ولا تزال فعاليات الدروع البشرية مُستمرة، إذ يؤكد الأهالي أنهم لن يغادروا حتى تكف تركيا عن تهديد المنطقة.

(ع م/ج)

ANHA


إقرأ أيضاً