بالفيديو.. رسالة من أم كردية مشاركة في الدروع البشرية للاحتلال التركي

خلال فعاليات الدروع البشرية على الحدود بين سري كانية وتركيا أظهرت أم كردية ردة فعل غاضبة حيال التهديدات التركية، وبعثت برسالة حازمة إلى تركيا تؤكد فيها على الصمود والوقوف في وجه أي تهديد للأرض التي تحررت بدماء أبنائهم وبناتهم.

شكّل اليوم أهالي إقليم الجزيرة من أجسادهم دروعاً بشرية على بعد بضعة أمتار فقط من الحدود بين شمال سوريا وتركيا في منطقة سري كانيه التابعة لمقاطعة الحسكة، للوقوف أمام التهديدات التركية للمنطقة، وللتنديد بإخلاء قوات التحالف الدولي قواعدهم العسكرية في بعض المناطق المحاذية للحدود.

وخلال تلك الفعاليات لفت الانتباه ردة فعل غاضبة من أم كردية في العقد الخامس من العمر والتي وجهت رسالة حازمة للاحتلال التركي ومرتزقته الذين يهددون باحتلال مناطق شمال وشرق سوريا، وقالت وهي تشير بأصابعها صوب الحدود التركية وملامح وجهها مليئة بالغضب:" لتعلمي يا تركيا بأننا لن نتخلى عن أرضنا وترابنا، وسنضحي ونقاوم حتى الرمق الأخير، سنعيش بحرية وكرامة على أرضنا رغماً عنكم، وإن متنا سنموت على أرضنا هذه  التي رويت بدماء أبنائنا وبناتنا الشهداء، لن نسمح لأي أحد بالمساس بأراضينا التي رويت بدماء الشهداء أو الدخول إليها، ومن يجرؤ على ذلك سيكون عبرة لمن اعتبر".

وقالت في ختام رسالتها :"سنحول أرضنا إلى مقابر لأردوغان وجنوده ومرتزقته وأعوانهم فليأتوا وليروا بأم عينهم".

 (أس- ب ر/ل)

ANHA


إقرأ أيضاً