بالتزامن مع تصاعد التوتر مع واشنطن.. روسيا تُدشن ضخ الغاز إلى الصين

دشن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، ونظيره الصيني، شي جين بينغ، اليوم، عبر جسر تلفزيوني، بدء ضخ الغاز الروسي إلى الصين عبر أنابيب "قوة سيبيريا", وذلك في وقت يتصاعد به التوتر بين الصين والولايات المتحدة الأميركية.

واعتبر الرئيس الروسي المشروع حدثاً مهماً لسوق الطاقة العالمية وللشعبين الروسي والصيني.

من جانبه، أعرب الرئيس الصيني عن سعادته بتدشين المشروع، مؤكداً أن المشروع الكبير هو شاهد على العلاقات الاستراتيجية والتعاون بين روسيا والصين.

وأعلن الكرملين، في وقت سابق أن الرئيسين سيدشنان "قوة سيبيريا" اليوم، عبر جسر تلفزيوني.

وقد وقعت الشركة الروسية "غازبروم" في نهاية مايو سنة 2014، مع شركة النفط الوطنية الصينية عقداً (شراء - بيع) لتوريد الغاز الروسي إلى الصين عبر الممر الشرقي، لمدة 30 عاماً.

ونص العقد على توريد 38 مليار متر مكعب من الغاز سنويا، ومن المفترض تغذية "الممر الشرقي" بالغاز الطبيعي الروسي من حقول إنتاج الغاز في مقاطعتي ياكوتسك وإركوتسك الروسيتين عبر خط أنابيب الغاز الجديد "قوة سيبيريا".

وتأتي زيادة العلاقات بين روسيا والصين, في وقت يزداد التوتر بين الصين والولايات المتحدة الأميركية على خلفية قانون أمريكي يدعم المتظاهرين في الصين.

وفرضت الحكومة الصينية عقوبات أيضاً على منظمة هيومن رايتس ووتش غير الحكومية، ومقرها الولايات المتحدة، متهمة إياها بدعم الأنشطة المُتطرفة العنيفة في هونج كونج حسبما قالت هوا تشون ينغ المتحدثة باسم وزارة الخارجية في إفادة صحفية مقتضبة في بكين.

وقالت وزارة الخارجية الصينية يوم الاثنين إنها علّقت مراجعة الطلبات المقدمة من سفن وطائرات الجيش الأمريكي لزيارة هونج كونج رداً على تشريع أقرّه النوّاب الأمريكيين دعماً للمحتجين في المدينة الخاضعة لحكم بكين.

(ي ح)


إقرأ أيضاً