باحث: يجب إدراج بند لإحياء الثقافة الكردية ضمن وثائق كونفرانس توحيد الصف الكردي

شدّد الباحث في شؤون الثقافة الكردية جميل أحمد على ضرورة جعل إحياء الثقافة الكردية من أولويات المشاركين في الكونفرانس وتوحيد الصف الكردي المُزمع عقده ضمن مبادرة المؤتمر الوطني الكردستاني، وقال: "يجب اتخاذها كإحدى أهداف الكونفرانس المُزمع عقده، وعلى جميع الأطراف الحث للمحافظة على إرث الثقافة الكردية".

أثنى الباحث في شؤون الثقافة الكردية جميل أحمد الجهود المبذولة من قبل المؤتمر الوطني الكردستاني- روج آفا لتوحيد الصف الكردي في روج آفا وشمال وشرق سوريا، وبيّن بأن توحيد الصفوف كفيل لردع الهجمات والتهديدات التي تطال مناطق روج آفا وشمال وشرق سوريا.

وأطلق المؤتمر الوطني الكردستاني- روج آفا مبادرة لتوحيد الصف الكردي لمجابهة المخاطر المُحدق بالشعب الكردي ومناطق شمال وشرق سوريا عقب اجتماع عُقد في 1 كانون الثاني، تمخض عنه تشكيل لجنة للتباحث مع الأحزاب والكيانات الكردية في روج آفا وانضم إلى المبادرة 28 حزب وكتل سياسية.

وقال جميل أحمد بأن توحيد الصف الكردي من أولويات المرحلة الحالية وعبرها يمكن الحد من التهديدات التي تطال المنطقة، وأوضح: "نُثمن الجهود التي تبذل في هذا السياق، ونحن بدورنا ندعم ونساند هذا النوع من المبادرات للوصول إلى الهدف المنشود ألا وهو توحيد الصف الكردي".

يجب إدراج بند لإحياء الثقافة الكردية

وتطرّق جميل أحمد إلى الجانب الثقافية ولفت الانتباه لضرورة مناقشته ضمن الكونفرانس المُزمع عقده خلال الفترة المقبلة، وقال: "علينا تقييم المجتمع ومعرفة ما يمر به الشعب الكردي، ويجب التوقف على المشاكل التي يعاني منها من الناحية الثقافية نتيجة السياسيات العنصرية التي مورست بحق الشعب الكردي من قبل الأنظمة المحتلة، المجتمع ابتعد عن ثقافته، ويجب معالجة تلك المشكلة والعودة إلى ثقافتنا وإعادة إحيائها من جديد، وذكر بند بهذا الصدد في وثائق الكونفرانس أمر ضروري".

الباحث في شؤون الثقافة الكردية جميل أحمد طالب قال: "على المشاركين في الكونفرانس الكردي الذي سينعقد في المستقبل جعل بنود إحياء الثقافة الكردية من أولوياتهم وضرورة التركيز عليها وإقرارها، ويجب اتخاذها كإحدى أهداف الكونفرانس، وعلى جميع الأطراف الحث للمحافظة على إرث الثقافة الكردية".

وأوضح جميل أحمد لضرورة احترام مختلف الثقافات في شمال وشرق سوريا وقال: "احترام الثقافات الأخرى أمر ضروري ويجب أن يُضاف إلى وثائق الكونفرانس أيضاً".

وصرّح الناطق الرسمي باسم لجنة العلاقات مع الأحزاب السياسية ضمن مبادرة المؤتمر الوطني الكردستاني- روج آفا دلاور زنكي في وقت سابق لوكالة هاوار بأنه: "في وقت قريب جداً سنزف بشرى سارة لشعبنا الكردي بعقد كونفرانس لتوحيد الصف الكردي الذي استطاع أن يلم شمل 28 حزباً وكتلاً سياسية كردية في روج آفا إلى الآن".

(أ ب)

ANHA


إقرأ أيضاً