باحث وسياسي أمريكي: المنطقة المسماة عازلة يجب أن تكون في الجانب التركي

قال مايكل روبن، الباحث المقيم في معهد "أميركان إنتربرايز" الأمريكي والمسؤول السابق في البنتاغون، إنه يجب تنفيذ ما يسمى المنطقة العازلة التركية السورية المقترحة داخل الجانب التركي من الحدود.

وقال روبن في مقال رأي بمجلة الواشنطن اكسامينار الأمريكية: "إذا كانت تركيا تريد منطقة عازلة، فيجب أن يكون الموقف الأمريكي واضحًا: يجب على الجيش التركي الانسحاب من سوريا والابتعاد عن الحدود السورية-التركية مسافة 10 كيلومترات لصالح المراقبين الدوليين".

وبعد الإعلان المفاجئ عن انسحاب القوات الأمريكية في سوريا، نشر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تغريدة يوم 14 فبراير/شباط تحدث فيها عن تأسيس ما يسمى "منطقة آمنة" طولها 20 ميلًا في شمال شرق سوريا. وفي اليوم التالي، أكد الرئيس التركي رجب أردوغان أن تركيا ستنشئ ما يسمى "منطقة أمنية" في سوريا بالتنسيق مع الولايات المتحدة.

وأشار روبن إلى أنه "قد تكون فكرة المنطقة العازلة لفصل الجيش التركي والقوات الكردية فكرة جيدة، لكن إذا أرادت أن تنجح هذه الفكرة في غرضها المعلن بدلاً من مجرد تغطية للتطهير العرقي التركي المتجدد للقوميات الأخرى، فيجب أن تكون على الجانب التركي من الحدود".

وترفض مكونات شمال وشرق سوريا أي وجود لتركيا على الأراضي السورية، كون تركيا وأجدادها العثمانيون ارتكبوا مجازر بحق جميع شعوب المنطقة من العرب والكرد والأرمن والسريان الكلدان الآشور.

وتحتل تركيا بمساعدة مجموعات مرتزقة وإرهابية في مقدمتها جبهة النصرة، مساحات من شمال غرب سوريا، وذلك بتواطؤ ومساعدة روسية إيرانية تحت مسمى مناطق خفض التصعيد ونقاط المراقبة التي تم الاتفاق عليها مطلع عام 2017 فيما يسمى باجتماعات آستانة.

(م ش)


إقرأ أيضاً