اورينيوز : أنا منبهر بالمشروع الديمقراطي في شمال وشرق سوريا

المبعوث الأممي السويدي للملف السوري بر اورينيوز وصف تجربة الإدارة الذاتية بالرائدة في مجال الديمقراطية وحرية المرأة، وأشار إلى أن الشعب الكردي سيكون مصدر إلهام للعالم بتجربته هذه، وقال: "أنا منبهر بالمشروع الديمقراطي والدور الذي تحتله المرأة في الإدارة الذاتية والتعاون القائم بين مختلف المكونات في المنطقة ضمن هذه الإدارة.

صرّح المبعوث الأممي السويدي للملف السوري بر اورينيوز لوكالتنا، بأن زيارته لمناطق شمال شرق سوريا سيكون لها نتائج مستقبلية على العلاقات السياسية بين الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا والسويد، وقال: "قبل مجيئي إلى هنا كان لدي الكثير من التوقعات الإيجابية حول تجربة الإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا".

وزار وفد سويدي رفيع المستوى مناطق شمال وشرق سوريا في 18 حزيران الجاري، ضم كلاً من المبعوث الأممي السويدي للملف السوري بر اورينيوز، ومسؤول الملف السوري في وزارة الخارجية السويدية كاريوهان وينبيرخ، ومسؤول برنامج وكالة الإغاثة العالمية (سيدا) في لبنان  بردانس، والمستشارة القانونية آفين جتين, وممثل الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا في السويد واسكندنافيا ستير كرُداغي. والتقى الوفد بممثلي الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا والقائد العام لقوات سوريا الديمقراطية مظلوم عبدي.

الحكومة السويدية تسعى لتطوير علاقاتها مع الإدارة الذاتية

وكشف بر اورينيوز سعي الحكومة السويدية لدعم المنطقة، وتطوير العلاقات بين الإدارة الذاتية والحكومة السويدية، وقال: "نحن هنا منذ يومين، أتيت إلى هنا من أجل تطوير علاقتنا مع بعضنا البعض، وكيفية تطوير التعاون، وكيفية التغلب على المعوقات التي تحول دون ذلك".

وشدد المبعوث الأممي السويدي للملف السوري بر اورينيوز على أهمية استمرار العمل سوياً مع الإدارة الذاتية وتقوية تلك العلاقات بين الطرفين، وقال في هذا السياق: "قبل زيارتي للمنطقة كان في ذهني العديد من التوقعات، وفي الواقع هذه التوقعات كانت في محلها بل كانت أكثر من ذلك، سنواصل التعاون معكم في العديد من النقاط".

وأكد المبعوث الأممي السويدي على ضرورة استمرار التعاون فيما بينهم وبين ممثلي مناطق شمال وشرق سوريا وبشكل خاص في مجال محاربة مرتزقة داعش. وقال: "إن المعركة ضد داعش لم تنتهِ بعد وعلينا التعاون بشكل أقوى ونكثّف جهودنا أكثر مما سبق معاً، لكي نرد الجميل للشهداء ولجرحى الحرب الذين قدموا الغالي والنفيس في سبيل القضاء على الإرهاب، لنرد الجميل لهؤلاء الأشخاص الذي ضحوا بحياتهم والذين فقدوا أجزاءً من أجسادهم، ضحوا بأعز ما يملكون من أجلنا، ومن أجل الإنسانية جمعاء".

المبعوث الأممي السويدي للملف السوري بر اورينيوز وصف تجربة الإدارة الذاتية بالرائدة في مجال الديمقراطية وحرية المرأة، وأشار إلى أن الشعب الكردي سيكون مصدر إلهام للعالم بتجربته هذه، وقال: "أنا مبهور بالمشروع الديمقراطي والدور الذي تحتله المرأة في الإدارة الذاتية والتعاون القائم بين مختلف المكونات في المنطقة ضمن هذه الإدارة.

وأكّد الوفد السويدي الذي زار مناطق الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا على دعمهم للمشاريع التي تخدم المنطقة، وأشار لضرورة التنسيق حول المشاريع المستقبلية، وبشكل خاص في مجال الصحة والتعليم والتربية والخدمات والشؤون الإنسانية.

(أ ب)

 ANHA


إقرأ أيضاً