انفجارات داخل قاعدة عسكرية في قبرص المحتلة من تركيا

قال مسؤول في الجزء الشمالي الانفصالي في جزيرة قبرص، والمحتل من تركيا، يوم الخميس، إن انفجارات هزت مستودع ذخيرة بعد حريق شب في منطقة عسكرية، مما أدى إلى تعرض بعض الأشخاص لإصابات طفيفة جراء الزجاج المتطاير.

وكتب وزير خارجية قبرص الشمالية الانفصالية، كورديت أوزيرساي، على صفحته على فيسبوك أن المنطقة أُغلقت مع استمرار الانفجارات في المنطقة العسكرية الواقعة شرقي كيرينيا، وهي بلدة تاريخية على الساحل الشمالي في منطقة يرتادها السياح.

وقال أوزيرساي: "للأسف شب حريق في مستودع ذخيرة في المنطقة العسكرية شرقي كيرينيا ووقعت سلسلة انفجارات"، مضيفاً أن السلطات أمّنت المنطقة وأن الشرطة طالبت المواطنين بالبقاء بعيداً.

وفي نفس السياق، قالت وزارة الدفاع التركية التي تحتل المنطقة عبر أكثر من 30 ألف جندي، إنه تم إخماد الحريق وإنه لم يتضح بعد السبب الأولي للانفجار الذي وقع في نحو الساعة 1:30 صباحاً (22:30 بتوقيت غرينتش). وأضافت أن فريق تحقيق بدأ عمله.

وأظهرت لقطات بثتها قناة (سي.إن.إن ترك) انفجارات ضخمة وأعمدة من الدخان تتصاعد في السماء فوق المنطقة.

وكانت تركيا غزت شمال قبرص في سبعينيات القرن الماضي رداً على عملية انقلاب دبّرتها أثينا لأجل توحيد الجزيرة مع اليونان، وبقي الجنود الأتراك فيها ولم يخرجوا منها حتى اليوم.

وبعد الاحتلال التركي، أعلنت قبرص الشمالية أنها أصبحت دولة مستقلة في 15 نوفمبر 1983، ولكن لم يعترف بها أحد سوى تركيا.

(ن ع)


إقرأ أيضاً