انعقاد المؤتمر الثالث لاتحاد المقاولين في إقليم الجزيرة

تحت شعار "المقاولة أساس الحداثة وجمالية الوطن" عُقد اليوم المؤتمر الثالث لاتحاد المقاولين العام في إقليم الجزيرة في صالة زانا بمدينة قامشلو.

وشارك في المؤتمر الثالث لاتحاد المقاولين في إقليم الجزيرة ١٥٠ مندوباً ومندوبة من كافة مناطق إقليم الجزيرة، وبحضور مؤسسات مدنية وخدمية، والرئيس المشترك لحركة المجتمع الديمقراطي غريب حسو، ومستشار الشؤون المدنية في قوات سوريا الديمقراطية ريزان كلو.

وجاء انعقاد المؤتمر في ظل تطور ملحوظ في الحركة العمرانية والإنشائية في مناطق إقليم الجزيرة، نتيجة الأمن والاستقرار الذي توفره الجهات العسكرية والأمنية.

وعُلقت في الصالة صور قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان، وأعلام حركة المجتمع الديمقراطي، ويافطات كتبت عليها "المقاولون هم أساس النهضة العمرانية في هذا البلد"، و "فن العمارة هي المرآة التي تنعكس عليها ثقافات الشعوب ونهضتها وتطورها"، و"المقاولة أساس الحداثة وجمالية الوطن"، و "المقاول الناجح أهم أعمدة بناء حضارة الوطن".

وتحدث في افتتاحية المؤتمر الثالث لاتحاد المقاولين في إقليم الجزيرة، الرئيس المشترك لحركة المجتمع الديمقراطي غريب حسو وبارك انعقاد المؤتمر وتمنى أن يخرج بقرارات هامة تخدم القطاع العمراني.

وقال حسو في كلمة وجهها للمقاولين: "عليكم أن تُصبحوا نموذجاً في العالم، كما المقاتلون المرابطون على الجبهات الذين باتوا مثالاً يُحتذى به في جميع أرجاء العالم، لذلك على كل شخص أن يُنظّم ويبني نفسه ويطور من عمله ومؤسسته".

ولفت غريب حسو خلال كلمته الانتباه إلى السياسات التركية تجاه المنطقة، وأشار إلى أن تركيا تهدف لاستقطاع الأراضي السورية وبناء جدار التقسيم في عفرين خير مثال على ذلك، والهدف منه فصل عفرين عن سوريا، وأوضح: "مكونات شمال وشرق سوريا حافظت على وحدة سوريا وقدموا تضحيات كبيرة في سبيل ذلك".

وأشار الرئيس المشترك لحركة المجتمع الديمقراطي إلى أن النظام السوري لم يحرك ساكناً حتى الآن حول جدار التقسيم الذي يُبنى حول عفرين الآن، وقال: "يمكن للنظام إقامة جلسة في الأمم المتحدة حول اعتراضه لمشروع الدولة التركية ولكن لم يفعل حتى الأن".

بعدها باشر المؤتمرون أعمال المؤتمر الثالث لاتحاد المقاولين في إقليم الجزيرة بقراءة أعمال اتحاد المقاولين خلال العامين المنصرمين، وقراءة النظام الداخلي والمناقشة عليه، ومن المقرر أن يتم انتخاب إدارة مشتركة لاتحاد المقاولين في ختام المؤتمر.

(أس/أ ب)

ANHA


إقرأ أيضاً