انطلاق ملتقى العشائر الكردية

انطلقت قبل قليل فعاليات ملتقى العشائر الكردية الذي ينظم تحت شعار" وفاء لدماء شهدائنا تستمر مقاومتنا دفاعاً عن شعبنا ومكتسباتنا" وذلك في منتجع بردايس في مدينة ديرك برعاية هيئة أعيان شمال وشرق سوريا.

يقام في منتجع بردايس في مدينة ديرك، ملتقى العشائر بمشاركة 1200من ممثلي العشائر الكردية في شمال وشرق سوريا " كيكان، خيركا، دنا، عزيزا، أومري، كابار،شيخان، دقوري، برازا، دازواني، هساري، كجا، طي، أومركا، جوبرا،عليكا، موسى رشا، ميرا،باتوا، باوليا، هسنا، هارونا، ميرسيني، كبكا.

ويحضر الملتقى ممثلين عن وحدات حماية الشعب والمرأة وقوات سوريا الديمقراطية وقوات الأمن الداخلي الأسايش ومجلس سوريا الديمقراطية وممثلي مؤسسات المجتمع المدني ومؤتمر ستار والأحزاب السياسية والمثقفين وعدد من الضيوف من شيوخ ووجهاء العشائر العربية .

هذا وشاركت النساء بالزي الكردي المُطرز بالألوان الكردية

وبهذا الخصوص تحدث عضو اللجنة التحضيرية يوسف حاجي حول انعقاد هذا الملتقى قائلاً" الهدف من هذا الملتقى مناقشة التهديدات التركية وآخر المستجدات على الساحة السياسية وكيفية التعايش السلمي بين مكونات المنطقة".

وأضاف حاجي "إن الملتقى يهدف أيضاً الى توحيد الصف الكردي حيال ما تتعرض له مناطق شمال وشرق سوريا من التهديدات التركية والجماعات المرتزقة.

وانطلقت أعمال الملتقى بالوقوف دقيقة صمت, تلتها  كلمة هيئة أعيان شمال وشرق سوريا الترحيبية بالضيوف ألقاها رئيس مجلس العشائر والأعيان حواس جديع, رحّب فيها بالضيوف وجميع الحضور الذين حضروا ملتقى العشائر الكردية, ونوّه إلى أن هذا الملتقى يُعقد في مرحلة حساسة تمر بها المنطقة, ولا سيما ما تشهده المنطقة من تهديدات جمة من قبل مرتزقة داعش والدولة التركية.

وبحسب اللجنة التحضيرية فإن برنامج الملتقى يتضمن كلمة الترحيب والافتتاحية, كلمات الأحزاب الكردية السياسية, مناقشة التهديدات التركية وآخر المستجدات على الساحة السياسية, وماهية الحلول, وكيفية التعايش السلمي بين مكوّنات المنطقة, ليُختتم الملتقى ببيان شفهي إلى الرأي العام".

ويستمر الملتقى بإلقاء الكلمات ......

 (كروب/ك)

ANHA


إقرأ أيضاً