انطلاق أعمال المؤتمر الأول لحزب الاتحاد الديمقراطي في مقاطعة قامشلو

تحت شعار"  بالإرادة والتنظيم سنحرر عفرين ونبني سوريا لا مركزية ديمقراطية" انطلقت أعمال المؤتمر الأول لحزب الاتحاد الديمقراطي في مقاطعة قامشلو بمشاركة 700 مندوباً.

قامشلو

انطلقت قبل قليل أعمال المؤتمر الأول لحزب الاتحاد الديمقراطي في مقاطعة قامشلو في صالة مركز آرام تيكران للثقافة والفن في بلدة رميلان، بمشاركة 700 مندوب من مختلف مناطق ونواحي المقاطعة، إضافة إلى وفود من الادارة الذاتية والأحزاب السياسة.

أعمال المؤتمر بدأت بالوقوف دقيقة صمت، ومن ثم ألقت الرئيسة المشتركة لحزب الاتحاد الديمقراطي عائشة حسو كلمة هنأت في مستهلها انعقاد المؤتمر، وقالت "هذا المؤتمر نتاج نضال 14 عاماً لحزبنا الذي نسميه حزب الشهداء والذي تأسس وفق فلسفة الامة الديمقراطية وترسيخ مبدأ التعايش المشترك بين المكونات، لقد أثبتنا أنفسنا  بمقاومتنا وتضحيات شهدائنا  ضد الذهنية السلطوية والرأسمالية".

عائشة حسو تطرقت أيضاً إلى المساعي التركية لاحتلال مناطق شمال سوريا وقالت بهذا الصدد "الدولة التركية تحتل اليوم الباب وجرابلس وعفرين دون أي موقف من قبل المجتمع الدولي". كما أشادت بالانتصارات التي تحققها قوات سوريا الديمقراطية ضد مرتزقة داعش في جيبها الأخير في ريف دير الزور.

عائشة حسو دعت مندوبي المؤتمر إلى تعزيز العمل التنظيمي بما يضمن ترسيخ دور الحزب في مختلف المجالات السياسية والاجتماعية.

وتستمر أعمال المؤتمر بكلمات ممثلي الوفود المشاركة.

وبحسب اللجنة التحضيرية فإن أعمال المؤتمر تتضمن أيضاً قراءة ومناقشة التقرير السنوي لأعمال الحزب في مقاطعة قامشلو، إضافة إلى تقرير مكتب المرأة.

ومن المقرر أن يتمخض المؤتمر عن جملة قرارات وبرنامج عمل سنوي إضافة إلى انتخاب مجلس إداري ورئاسة مشتركة لمنظمات الحزب في منطقتي قامشلو وديرك.

(ك-ع/ ل-ج/ك)

ANHA


أخبار ذات صلة