انخفاض كبير في أسعار الخضار في منبج

تشهد مدينة منبج انخفاضاً كبيراً في أسعار الخضار, ويعود ذلك لوفرة الانتاج المحلي.

انخفضت أسعار الخضار بشكل كبير في مدينة منبج وريفها, بعد ارتفاع شهدته في فصل الشتاء نتيجة استيرادها من خارج المدينة, مما أدى إلى خضوعها للجمركة في مناطق سيطرة مرتزقة درع الفرات عند دخولها من معبر أم جلود, إضافة إلى تكاليف النقل الباهظة, حيث تصل المنتجات إلى مدينة منبج بأسعار غير مقبولة, ويأتي هبوط الأسعار بعد جني المحاصيل المنتجة محلياً.

فقد تجاوز سعر الكيلوغرام الواحد من الخيار في فصل الشتاء 400 ليرة سورية, ليسجل اليوم سعر الكيلوغرام الواحد في سوق الهال التجاري 25 ليرة سورية, وبلغ سعر الكيلوغرام الواحد من البندورة في فصل الشتاء 700 ليرة سورية, ليسجل اليوم سعر يتراوح بين 75 ليرة سورية إلى 100 ليرة سورية بما يتناسب طرداً مع جودتها, كما انخفض سعر الكوسا ليسجل 70 ليرة سورية للكيلوغرام الواحد.

وأكّد المواطن جميل شواخ أن الأسعار في مدينة منبج تشهد انخفاضاً كبيراً, حيث انخفض سعر الخيار في سوق الخضار في مدينة منبج إلى 35 ليرة سورية للكيلوغرام الواحد, وانخفض سعر البندورة إلى 100 ليرة سورية للكيلوغرام الواحد.

وأشار أحد أصحاب البسطات في سوق الخضار في مدينة منبج أحمد الجاسم أن الانخفاض يعود لوفرة الانتاج المحلي, وأكد جاسم أن الأسعار جيدة ومناسبة لجميع المواطنين.

أسعار الخضار في مدينة منبج وريفها شهدت هبوطاً ملحوظاً مقارنة مع الأسعار في فصل الشتاء, وبدورها لجنة الزراعة في مدينة منبج وريفها تُقدّم الدعم اللازم للمزارعين بهدف الحصول على إنتاج محلي وفير, وذلك بتأمين مستلزماتهم من مادة المازوت وغيرها.

(ر ش/سـ)

ANHA


إقرأ أيضاً