انتهاء فعاليات اليوم الأول من مؤتمر المجتمع الإسلامي الديمقراطي

انتهت فعاليات المؤتمر الأول للمجتمع الإسلامي الديمقراطي في يومه الأول بعد إلقاء العديد من الكلمات وقراءة برقيات التهنئة.

وكانت قد انطلقت صباح اليوم السبت في مركز آرام تيكران للثقافة والفن في بلدة رميلان أعمال المؤتمر الأول للمجتمع الإسلامي الديمقراطي في شمال وشرق سوريا- روج آفا تحت شعار " إحياء ميثاق المدينة المنورة لبناء الأوطان وحماية بني الإنسان".

والذي شارك فيه 300 مندوب من مختلف مناطق شمال وشرق سوريا إضافة إلى عدد من الضيوف ممثلين الإدارة الذاتية الديمقراطية في إقليم الجزيرة ومؤسسات المجتمع المدني ووجهاء العشائر وممثلين عن الأحزاب السياسية.

وخلال فعاليات اليوم الأول ألقيت العديد من الكلمات من قبل الوفود والضيوف المشاركين في المؤتمر، بالإضافة إلى مشاركة المفتي ملا عبد الباري ترياقي باسم مؤتمر الإسلام الديمقراطي من شمال كردستان عبر خدمة السكايب والذي بارك انعقاد هذا المؤتمر على كافة شعوب المنطقة، متمنياً أن يكون انطلاقة لإعادة التعريف بجوهر الإسلام الحقيقي القائم على التسامح والسلام والأخوة.

كما قرئ العديد من برقيات التهنئة المرسلة من قبل مؤسسات المجتمع المدني واتحاد المثقفين والأحزاب السياسية والعشائر العربية والكردية في شمال شرق سوريا المرسلة إلى المؤتمر للتهنئة بانعقاد المؤتمر وتمني النجاح له.

بعدها اختتمت فعاليات اليوم الأول للمؤتمر، ومن المقرر أن يواصل المؤتمر أعماله صباح غد الأحد في الساعة الـ 10، بقراءة ومناقشة النظام الداخلي.

 (ل ج-ع ع/ل)

ANHA


إقرأ أيضاً