انتقادات الأهالي في سري كانيه أتت بثمارها

أصدرت بلدية الشعب بالتنسيق مع مجلس منطقة سري كانيه التابعة لمقاطعة الحسكة، قرارات هامة لدفع الاشتراكات الشهرية لمولدات الكهرباء بعد أن ظهرت انتقادات جادة من قبل الأهالي.

بعد التحسن الملحوظ في وضع الكهرباء في شمال وشرق سوريا، انتقد الأهالي في منطقة سري كانيه أصحاب مولدات الكهرباء نتيجة عدم تشغيل المولدات، ومطالبتهم للأهالي بدفع الاشتراكات الشهرية مسبقاً.

وفي هذا الإطار أصدرت بلدية الشعب بالتنسيق مع مجلس الناحية، قراراً بشأن أصحاب المولدات، وحول هذه القرارات أجرت وكالة أنباء هاوار لقاءً مع الرئيس المشترك لبلدية الشعب في مركز مدينة سري كانيه، لقمان عيسى، الذي طالب الأهالي بالاعتماد على القرار الذي صدر من قبلهم تفادياً للمشاكل.

عيسى أوضح أن التحسن الملحوظ في عدد ساعات الكهرباء النظامية منذ الرابع من شهر نيسان المنصرم، ونظراً لتوفرها على مدى 24 ساعة، خلف مشكلة بين الأهالي وأصحاب المولدات الذين طالبوا الأهالي بدفع الأجرة رغم عدم تشغيلهم للمولدات، ولعدم تفاقم المشكلة اضطرت البلدية لحل هذه الظاهرة بعقد اجتماع موسع مع مجلس الناحية وأصحاب المولدات في المنطقة، بهدف إيضاح كيفية دفع الاشتراكات لأصحاب المولدات الكهربائية في المدينة حسب ساعات العمل.

ولفت عيسى، أنه وعلى هذا الأساس اتخذت بلدية الشعب ومجلس ناحية في المدينة عدة قرارات وهي كالتالي:

1-استكمال عدد ساعات العمل المتبقية من شهر نيسان لعام 2019 وهي "٢١٠" ساعة.

2- على المشتركين دفع الاشتراكات الشهرية المستحقة للمستثمرين من أصحاب المولدات بعد استكمال عدد الساعات المطلوبة أعلاه أي " ٢١٠" ساعات.

3- وضع عدادات جديدة وتكون سرية وسيتم اعتماد الجباة على العدادات السرية في الكومينات وعن طريق اللجنة المكلفة.

4- عدم الدفع إلا عن طريق الجباية وورقة موقعة من الكومين واللجنة المكلفة والبلدية، وفي حال مخالفة هذا القرار يتخذ بحقهم قرارات المخالفات السابقة حسب الأصول.

5- القرار يسري على المولدات التجارية والمنزلية، وعدم تشغيل المولدات أثناء ورود الكهرباء إلى المدينة.

وفي نهاية حديثه طالب عيسى الأهالي بالوقوف على هذا القرار والاعتماد عليه، قائلاً "على الأهالي عدم دفع المال لأصحاب المولدات إلا إذا كانت هناك ورقة مختومة من اللجان المكلفة ومن الكومينات".

(ب ر/هـ)

ANHA


إقرأ أيضاً