اليونان: تركيا تستغل أزمة المهاجرين لتحقيق أغراضها الخاصة

اتهم رئيس وزراء اليونان تركيا بأنها "تستغل" أزمة المهاجرين في أوروبا لتحقيق أغراضها الخاصة، وقال إن أنقرة قادرة على السيطرة على تدفقات المهاجرين إلى القارة، وينبغي أن تفعل ذلك.

وقال رئيس وزراء اليونان كيرياكوس ميتسوتاكيس للبرلمان "يجب أن تتحمل تركيا... مسؤوليتها أيضاً".

وأضاف ميتسوتاكيس "تركيا تملك القدرة للسيطرة على تدفقات المهاجرين في بحر إيجة. لا يجوز أن تعطي الانطباع بأنها تستغل هذه القضية لأغراضها الجيوسياسية".

وتراجعت بشدة تدفقات المهاجرين إلى اليونان بعدما اتفق الاتحاد الأوروبي وتركيا في عام 2016 على إغلاق مسار بحر إيجة، لكنها ارتفعت مجدداً في أغسطس وسبتمبر لتسجل أعلى مستويات شهرية خلال السنوات الثلاث منذ التوصل إلى الاتفاق.

وجاء تزايد عدد المهاجرين إلى اليونان بالتزامن مع تصريحات أردوغان بضرورة أن تدعمه أوروبا في احتلال مناطق شمال وشرق سوريا وتقديم أوروبا الأموال اللازمة لتنفيذه مشاريعه الاستيطانية في هذه المنطقة.

وتواجه اليونان، التي اتخذها قرابة مليون لاجئ ومهاجر في عام 2015 سبيلاً للوصول إلى الاتحاد الأوروبي، زيادة حادة جديدة في عدد من يعبرون بحر إيجة إلى جزرها من تركيا وذلك بعد هدوء نسبي استمر قرابة ثلاث سنين.

وزاد التدفق من الضغوط على مخيمات اللاجئين المُكتظة في اليونان ودفع الحكومة المحافظة الجديدة إلى إعلان سياسة أشد صرامة لكبح التدفقات تشمل تشديد الإجراءات على الحدود وترحيل المزيد من المهاجرين.

وتقول تركيا إنه يوجد حوالي 3.6 مليون لاجئ سوري إلى أراضيها ولكن مركزاً ألمانياً قال إن أعداد اللاجئين أقل بكثير مما تقوله أنقرة وقدّر العدد بحوالي 2.7 مليون، كون العديد من السوريين عادوا إلى مناطقهم وبعضهم توجه إلى أوروبا وآخرين أجبرتهم أنقرة على التوجه إلى إدلب.

(آ س)


إقرأ أيضاً