الوفد النسائي الإيطالي يكمل جولته بزيارة إدارة المرأة في الرقة

زار الوفد النسائي الإيطالي اليوم الاثنين إدارة المرأة بمدينة الرقة للاطلاع على واقع المرأة وأعمالها بعد التحرير والإنجازات التي قدمتها.

 وبعد أن أنهى الوفد النسائي الإيطالي الذي يضم 5 عضوات من الحركات النسائية في إيطاليا "جوليا، ليتيتيا، سيمونا، آدلي، جيا" زياراته لكوباني والجزيرة ومنبج وعين عيسى توجه إلى مدينة الرقة، وزار الوفد إدارة المرأة، والتقى بإداريات في إدارة المرأة، وتناقشن حول عدة أمور تخص واقع المرأة في الرقة أثناء سيطرة مرتزقة داعش على المنطقة وبعد التحرير، ووضع المرأة في الوقت الراهن وكيفية تنظيم نفسها، وإدارة شؤونها.

هذا وستستمر زيارة الوفد الإيطالي لمناطق شمال سوريا مدة عشرين يوماً ويهدف من زيارته إلى نقل فكرة التدريب والإيديولوجيا التي تتبعها المرأة في مناطق شمال وشرق سوريا والمستويات التي وصلت إليها عبر التنظيم والعمل ضمن كافة المجالات.

وعلى هامش الاجتماع تحدثت لوكالتناANHA عضوة الوفد "سيمونا" عن الصورة التي كان قد نقلها الإعلام عن المرأة في سوريا سابقاً للرأي العام على أنها تعيش كعبدة وأسيرة ولا تستطيع أن تعمل خارج المنزل، ولكن ما رأيناه في كوباني والجزيرة والرقة على أرض الواقع مغاير تماماً لتلك الصورة، وتبين أن المرأة في شمال وشرق سوريا وصلت إلى مستويات متقدمة من التحرر والتنظيم والتطوير الفكري، خولتها لأن تتخذ مكانها في كافة المؤسسات".

وبعد إنهاء الوفد لزيارته في مدينة الرقة، تجول ضمن المؤسسات، ومن المزمع أن يزور الأكاديميات للتعرف على طرق التدريب في أكاديميات شمال شرق سوريا.

(أع/ل)

ANHA


إقرأ أيضاً