الوفد الغربي يوقع معاهدة أخوة مع جامعة روج آفا

وقّع الوفد الغربي معاهدة أخوة بين جامعة كاليفورنيا وجامعة روج آفا وأكاديمية مزوبوتاميا.

اختتم الوفد الغربي الذي يضم 18 أكاديمياً من الإعلاميين والمثقفين والحقوقيين القادمين من عدة دول أوربية والولايات المتحدة الأمريكية جولته في روج آفا بتوقيع معاهدة أخوة بين جامعة كاليفورنيا وجامعة روج آفا وأكاديمية مزوبوتاميا.

ويضم الوفد عدداً من أساتذة الجامعات الأمريكية إضافة إلى شخصيات من الجنسية الإيرانية والبريطانية والإيطالية، منهم البروفيسور أندريه كورباسيك، البروفيسور تاركول مصباح، إيريك فورمان، شانون مواللي، لورا فانتون، إيبوليتا فرانجيس، أندريانا بين، شانون كلارك، مانويل سكاواب، آنا أوليفيا الدري، كاميلا باور، الصحفي ديان ناري، سابرينا ملندز، كونور هايس، ديجا كريم وهافن كونيسير.

تم التوقيع على المعاهدة بمراسم رسمية أقيمت في جامعة روج آفا حضرها ممثلو الإدارة الذاتية وأساتذة وطلاب جامعة روج آفا.

في البداية تم الكشف عن مضمون المعاهدة ومدتها 5 سنوات وتتضمن التعاون بين الجامعتين في مجال المعلومات والعلوم والتكنولوجيا والأكاديميين وتبادل الخبرات.

خلال المراسم ألقى الرئيس المشترك لهيئة التربية والتعليم بإقليم الجزيرة محمد صالح عبدو كلمة عبّر فيها عن فخرهم بزيارة الوفد وقدم الشكر لأعضاء الوفد.

بدوره أشاد البروفيسور اندريه كورباسيك بثورة روج آفا والتغييرات الاجتماعية التي أحدثتها ولفت بأن التعليم هو اللبنة الأساسية لإجراء التغيير وأن التعليم في روج آفا يتم عن طريق المجتمع ويخدم المجتمع والهدف منه هو تحقيق الديمقراطية والإدارة الذاتية ولا توجد أي ثورة في العالم  كثورة روج آفا الديمقراطية وسنحاول إطلاع العالم على الثورة التي تعرفنا عليها هنا.

ووقّع على المعاهدة كل من الرئيسة المشتركة لجامعة روج آفا روهان محمد والبروفيسور أندريه كورباسيك والإدارية في أكاديمية مزوبوتاميا دجلة علي.

بعدها قدمت الرئيسة المشتركة لجامعة روج آفا درعاً تذكارياً للبروفيسور أندريه كورباسيك.

وأشارت روهان محمد إلى أن ثورة روج آفا لفتت أنظار العالم وأن ثورة روج آفا قدمت الآلاف من الشهداء وقد عرفت في العالم بالإضافة إلى الانتصارات العسكرية التي حققتها بجانبها التربوي والتعليمي والجامعات هي أحد أسس التعليم وقالت:" نأمل أن تساهم هذه المعاهدة في بناء مجتمع حر وان تستمر مثل هذه الزيارات" وأشارت إلى أن المعاهدة لها أهمية كبيرة للجانبين في مجال تبادل الخبرات والتجارب.

بعد توقيع المعاهدة كتبت سابرينا ملندز من أعضاء الوفد أغنية عن ثورة روج آفا وقرأتها.

وانتهت المراسم بالتقاط صور جماعية.

(م م)

ANHA


إقرأ أيضاً