الوفد الغربي يلقي محاضرة في جامعة روج آفا

ألقى الوفد الغربي الذي يضم 18 أكاديمياً من الإعلاميين والمثقفين والحقوقيين القادمين من عدة دول أوربية والولايات المتحدة الأمريكية محاضرة في جامعة روج آفا شملت عدة مجالات.

ألقى اليوم الوفد الغربي الذي يضم 18 أكاديمياً من الإعلاميين والمثقفين والحقوقيين القادمين من عدة دول أوربية والولايات المتحدة الأمريكية محاضرة في جامعة روج آفا شملت عدة مجالات منها العلوم الاجتماعية والمجتمع الطبيعي وعلم المرأة وأنواع المقاومة.

حضر المحاضرة أعضاء الوفد وهم عدد من أساتذة الجامعات الأمريكية إضافة إلى شخصيات من الجنسية الإيرانية والبريطانية والإيطالية، منهم البروفيسور أندريه كورباسيك، البروفيسور تاركول مصباح، إيريك فورمان، شانون مواللي، لورا فانتون، إيبوليتا فرانجيس، أندريانا بين، شانون كلارك، مانويل سكاواب، آنا أوليفيا الدري، كاميلا باور، الصحفي ديان ناري، سابرينا ملندز، كونور هايس، ديجا كريم وهافن كونيسير، وطلاب جامعة روج آفا وعدد من المثقفين والإعلاميين.

وألقيت المحاضرة من قبل عدد من أعضاء الوفد حيث ألقى البروفيسور أندريه كورباسيك القسم المتعلق بموضوع العلوم الاجتماعية كما ألقت الدكتورة كاميلا باور القسم المتعلق بعلم المرأة والثورة الإنسانية، وحول المجتمع الطبيعي وأنواع المقاومة تحدثت البروفيسورة لورا فانتون.

عن العلوم الاجتماعية قال البروفيسور أندريه كورباسيك:" بناء المجتمع يقوم على العلوم القائمة على حرية المرأة وعلم البيئة والديمقراطية وهذا ما نراه الآن في روج آفا. علم حرية المرأة، علم المرأة، يتطور في روج آفا وهذا يعني أن علم المرأة يطبق هنا. ثورة الحياة تبدأ بحرية المرأة. الثورة هنا بعيدة عن نظام الدولة القومية وتقوم على علوم المجتمع، روج آفا تتحول إلى أمل ونموذج جديد بالنسبة للعالم".

وحول علم المرأة والثورة الإنسانية قالت الدكتورة كاميلا باور:" علم المرأة أسلوب علمي. بعد أن وضع النظام الرأسمالي المرأة في قفص وقال لها بأنها لا تستطيع تحرير نفسها تحولت ثورة المرأة في روج آفا إلى رد على الذهنية الرأسمالية. بطليعة المرأة يتم بناء الإنسانية".

البروفيسورة لورا فانتون أوضحت بدورها أن مقاومة المرأة شكل من أشكال المقاومة وأن النساء يستطعن تقوية اتحادهن أكثر وأنهن سيحمين تاريخ المرأة القائم على التشاركية وسيحققن الحرية.

(م م)

ANHA


إقرأ أيضاً