الوفد السويدي يجتمع مع ممثلي أحزاب شمال وشرق سوريا

اجتمع الوفد السويدي مساء اليوم الثلاثاء مع ممثلي أحزاب شمال وشرق سوريا، فيما أكد سنحريب برصوم أن الوفد التقى مع الأحزاب وناقشوا خلال الاجتماع المغلق آلية تطوير العمل في شمال شرق سوريا ووضع خطط مستقبلية لتقديم المساعدة اللازمة لقوات سوريا الديمقراطية والإدارة الذاتية.

دخل صباح اليوم من معبر سيمالكا الحدودي وفد بارز من السويد لمناطق شمال شرق سوريا، الوفد ضم كلاً من المبعوث الأممي السويدي للملف السوري بر اورينيوز، مسؤول الملف السوري في وزارة الخارجية السويدية كاريوهان وينبيرخ، مسؤول برنامج وكالة الإغاثة العالمية (سيدا) بردانس، المستشارة القانونية افين جتين، ليتوجه بعد ذلك إلى مدينة قامشلو.

وعند وصول الوفد لمدينة قامشلو استقبل من قبل رئيس دائرة العلاقات الخارجية في شمال وشرق سوريا عبد الكريم عمر والناطق الرسمي باسم دائرة العلاقات كمال عاكف.

خلال الزيارة اجتمع الوفد السويدي مع ممثلي 26 حزباً من أحزاب شمال وشرق سوريا وجرى الاجتماع مغلقاً أمام وسائل الإعلام.

والأحزاب المشاركة في الاجتماع هي: "تيار المستقبل الكردستاني، حزب الوفاق الديمقراطي الكردي السوري، حزب الخضر الكردستاني، حركة التجديد الكردستاني، حزب روج الديمقراطي الكردي في سوريا، حزب التآخي الكردستاني، حزب التجمع الوطني الكردستاني، حزب المحافظين، حزب الحداثة والديمقراطية في سوريا، حزب السلام الديمقراطي الكردستاني، حزب الديمقراطي الكردي في سوريا (البارتي)، الهيئة الوطنية العربية، حزب الاتحاد السرياني، الحزب الآشوري الديمقراطي، حزب الاتحاد الديمقراطي، البارتي الديمقراطي الكردستاني- سوريا، الحزب الديمقراطي الكردي السوري، حزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا( يكيتي)، اتحاد الشغيلة الكردستاني، حزب اليسار الديمقراطي الكردي في سوريا، حركة الإصلاح- سوريا، هيئة التنسيق الوطنية- حركة التغيير الديمقراطي، حزب التغيير الديمقراطي الكردستاني وحزب اليسار الكردي في سوريا".

الرئيس المشترك لحزب الاتحاد السرياني سنحريب برصوم أدلى بتصريح مقتضب لوكالة هاوار عن مجريات الاجتماع وقال إن الوفد ناقش مع الأحزاب السياسية كيفية تطوير العمل بشكل عام في مناطق شمال وشرق سوريا وبالأخص بعد دحر داعش على يد قوات سوريا الديمقراطية.

برصوم بين بأن الوفد السويدي أكد على ضرورة مشاركة كافة الجهات والمكونات في إدارة شمال وشرق سوريا والعمل بشكل مكثف لإنجاح هذه الإدارة الذاتية، وتطويرها لخدمة أهالي شمال وشرق سوريا.

ونوه الرئيس المشترك لحزب الاتحاد السرياني سنحريب برصوم بأن الوفد السويدي تعهد بتقديم الدعم لكافة الأحزاب السياسية وإيصال مطالبهم للحكومة السويدية، وبأنه سيتم النقاش هناك للوصول إلى حلول مناسبة لتطوير الحالة المعيشية في شمال وشرق سوريا.

هذا ومن المقرر أن يلتقي الوفد اليوم إداريات من مؤتمر ستار.

(كروب/ل)

ANHA


إقرأ أيضاً