الوحدة الإرشادية في ريف الرقة تعمل جاهدة للنهوض بالواقع الزراعي

يعمل مكتب الإرشادية الزراعية في خط الشامية على قدم وساق لعودة القطاع الزراعي للمنطقة، عن طريق تأمين جميع احتياجات المزارعين، وتقدر مساحة الأراضي الزراعية في الخط بـ 85 ألف دونم و هي ذات إنتاج وفير مقارنة مع باقي المناطق كون تربتها خصبة ومياهها وفيرة.

بهدف تطوير وتحسين القطاع الزراعي في مدينة الرقة وريفها، عملت لجنة الزراعة التابعة لمجلس الرقة المدني على استحداث العديد من الإرشاديات، لتكون صوت وصورة المزارع ولسماع مطالبهم فيما يخص الزراعة واحتياجاتها.

وعانى القطاع الزراعي بشكل كبير أثناء فترة تواجد مرتزقة داعش في المنطقة، نتيجة إهمال المرتزقة للزراعة وعدم توفير الأسمدة، الأدوية والبذار، حيث تعتبر الزراعة المصدر الرئيسي للأهالي في المنطقة بالإضافة إلى الثروة الحيوانية.

عملت الإرشادية الزراعية على النهوض بالواقع الزراعي في خط الشامية لإعادة الإنتاج الزراعي، وعليه وزعت الإرشادية 250 ألف لتر من المازوت على كافة المزارعين، بالإضافة إلى توزيع البذار (القمح، الشعير) والأسمدة بأسعار تناسب المزارعين

مدير الإرشادية في منطقة رطلة اسماعيل الخليل قال: " منذ تشكيل الوحدة الإرشادية في أوائل العام الماضي حملنا على عاتقنا خدمة المزارعين للنهوض بالواقع الزراعي في المنطقة، وقدمنا العديد من المستلزمات الزراعية لهم".

(ع خ/س)

ANHA


إقرأ أيضاً