الهلال الأحمر الكردي يفتتح مستوصفاً متقدماً ويتوفر فيه 10 أقسام

بهدف النهوض بالمجال الطبي ومساعدة الأهالي، افتتح الهلال الأحمر الكردي مستوصفاً متقدماً في مركز مدينة سري كانيه، ويحوي عدة أقسام جديد.

بعد الإقبال الكثيف من قبل الأهالي إلى مركز هلال الأحمر الكردي القديم المتواجد في شارع الكنائس في مركز مدينة سري كانيه، نتيجة للراعية الطبية الجيدة التي كانت تقدمها للمرضى، ولكن لم تكن ترقى للمستوى المطلوب نظراً لعدم توفر كافة متطلبات المرضى وعلاجهم، لقلة الأقسام المتوفر في داخلها والكوادر الطبية.

ولضمان تقديم خدمات أفضل للمرضى وتقديم الرعاية الطبية لهم، افتتح الهلال الأحمر الكردي، اليوم، مستوصفاً متقدماً جديداً بالتنسيق مع منظمة UPP، في حي روناهي بسري كانيه بهدف توفر الأقسام والأدوية والكوادر الطبية المناوبة على مدار 24 ساعة، وتطوير المجال الطبي.

ويتوفر داخل المستوصف التقدمي 10 أقسام، منها " الصيدلية متوفر فيها كافة أنواع الأدوية بشكل مجاني، النسائية، إسعاف على مدار 24 ساعة، قسم الداخلية، أطفال، سوء التغذية، إرشاد نفسي، تثقيف صحي لتوعية الأهالي ومخبري، بالإضافة إلى قسم لمعالجة الليشمانيا".

وحضر الافتتاح، الذي بدأ بقص الشريط الأحمر من قبل والدة الشهيد لوند، غزال علي، العشرات من أعضاء وإداريين المراكز الصحية من مدن مقاطعتي قامشلو والحسكة وسري كانيه، وأعضاء المؤسسات والمراكز المدنية والأحزاب السياسية في المدينة، بالإضافة إلى عدد من الوفود الأجنبية.

وبعد قص شريط الافتتاح، تجول الحضور بين أقسام المستوصف، للاطلاع على الأقسام المتواجدة.

وفي هذا الصدد أشارت مديرة مستوصف هلال الأحمر الكردي في منطقة سري كانيه، جيهان عامر، إلى أن الهدف من افتتاح مستوصف هو لمساعدة الأهالي الفقيرة ومعدومة الدخل بشكل عام، وتوفير كافة المستلزمات الصحية.

 منوهةً بأنهم سيعملون بكل جهد من أجل افتتاح المراكز جديدة في القرى والبلدات المجاورة من أجل مساعدة الأهالي وتقديم يد العون لهم من الناحية الصحية.

(ب ر/هـ ن)

ANHA


إقرأ أيضاً