النّظامُ يتقدّمُ في ريف إدلب الجنوبيّ ومعارك عنيفة في النّيرب

تواصل قوّات النّظام تقدّمها في ريف إدلب الجنوبيّ، حيثُ سيطرت على ثلاث مناطق جديدة، فيما تستمرّ المعارك في بلدة النّيرب، حيثُ تمكّن المرتزقة من السّيطرة على أجزاء منها.

أفاد المرصد السّوريّ لحقوق الإنسان بأنّ قوّات النّظام تواصل قضم المناطق في ريف إدلب الجنوبيّ، بعد تمهيد جوّي روسيّ مكثّف، حيثُ تمكّنت قوّات النّظام من السّيطرة على قرية معرزيتا وبلدة معرّة حرمة وأم الصّير، بعد معارك مع المجموعات المرتزقة.

وبذلك، يرتفع عدد المناطق الّتي سيطرت عليها قوّات النّظام خلال السّاعات الفائتة إلى 10، وهي: الشّيخ دامس وحنتوتين والرّكايا وتل النّار وكفرسجنة والشّيخ مصطفى والنّقير ومعرزيتا ومعرّة حرمة وأم الصير.

على صعيد متّصل، ما تزال المعارك العنيفة دائرة على محور بلدة النّيرب، حيثُ تمكّنت المجموعات المرتزقة من السّيطرة على أجزاء من البلدة، ولاتزال الاشتباكات متواصلة حتّى الآن، فيما قصفت المدفعيّة التّركيّة مواقع قوّات النّظام في محيط سراقب وبلدة النّيرب.

وكان طيران النّظام قد قصف محيط إحدى النّقاط التّركيّة في ريف إدلب، ما أدّى لمقتل جنود أتراك وإصابة آخرين، فيما قال وزير الخارجيّة الرّوسيّ سيرغي لافروف: إنّ بلاده ستعترض على محاولة تبرئة الإرهابيّين في إدلب.

(ي ح)


إقرأ أيضاً