النمسا تستلم طفلين من الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا

سلّمت دائرة العلاقات الخارجية في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا طفلين يتيمين من أطفال داعش من الجنسية النمساوية إلى الوفد النمساوي الذي زار المنطقة.

وصل اليوم، الأربعاء، وفد نمساوي برئاسة كونتر ريسير الممثل الرسمي لوزارة الخارجية النمساوية إلى معبر سيمالكا الحدودي بين روج آفا وباشور "جنوب كردستان"، لاستلام طفلين نمساويين يتيمين،  كانا في مخيم الهول.

واستقبل الوفد النمساوي نائب الرئاسة المشتركة لدائرة العلاقات الخارجية لشمال وشرق سوريا فنر الكعيط ، رئيسة هيئة المرأة في إقليم الجزيرة روكن أحمد، المسؤول في دائرة العلاقات الخارجية عبد الرحمن سلمان، والمسؤولة في إدارة مكتب العلاقات العامة لوحدات حماية المرأة إيتان عيسى.

وبعد أن ناقش الطرفان آلية تسليم الطفلين في مركز العلاقات بمعبر سيمالكا، واطلاع الوفد الزائر على الوثيقة التي تثبت صحة الأطفال جسدياً ونفسياً، سلّمت دائرة العلاقات الخارجية في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا الطفلين إلى الوفد النمساوي.

هذا وشكر ممثل وزارة الخارجية النمساوية كونتر ريسير خلال مؤتمر صحفي دائرة العلاقات الخارجية على الجهود التي بذلوها ويبذلونها لتسليم الأطفال إلى بلدانهم، كما قدّر جهود الإدارة الذاتية في المساهمات التي يقدمونها، كما وشكر قوات سوريا الديمقراطية التي واجهت إرهاب داعش التي تهدد المجتمع الدولي، والتي قدّمت تضحيات كبيرة لهزيمة داعش.

وعلى هامش المؤتمر الصحفي صرّح نائب الرئاسة المشتركة لدائرة العلاقات الخارجية فنر الكعيط لوكالتنا بأن الطفلين اللذين كانا لدى عائلة في مخيم الهول قد تم التعرف عليهما من خلال جدتهما التي كانت على اتصال مع هذه العائلة في مخيم الهول، ولفت الكعيط أنه من خلال التواصل بين دائرة العلاقات الخارجية والخارجية النمساوية فقد تم الاتفاق على تسليم الطفلين عبر البروتوكولات والقوانين الدولية.

وتابع الكعيط أن الطفلين هم من مواليد 2016، 2017، والإدارة الذاتية قدّمت وتقدم كافة التسهيلات لأي دولة تريد استرداد أطفالها.

وقد تم تسليم الطفلين إلى الوفد النمساوي بعد التوقيع على وثيقة الاستلام.

(ع ع /ك)

ANHA


إقرأ أيضاً