النظام يقصف لليوم الـ41 وحصيلة الضحايا ترتفع إلى 378 مدني

يستمر القصف البري والجوي على مناطق ما تسمى منزوعة السلاح، حيث شنّت قوات النظام هجمات صاروخية وغارات على ريفي حماة وإدلب, في حين بلغت حصيلة الضحايا المدنيين للعمليات العسكرية المستمرة لليوم الـ41 على التوالي إلى 378 مدني.

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان باستمرار القصف البري والجوي على منطقة ما تسمى منزوعة السلاح منذ منتصف الليل حتى صباح اليوم.

ونفذّت الطائرات الروسية بعد منتصف ليل الاثنين – الثلاثاء 8 غارات على الأقل مستهدفة مناطق في الصياد وكفرزيتا ومحيطها شمال حماة، ومحيط خان شيخون جنوب إدلب، في حين استهدفت طائرات النظام الحربية فجر وصباح اليوم بالرشاشات الثقيلة محيط خان شيخون في محاولة لاستهداف أرتال المجموعات المرتزقة المتوجهة إلى حماة.

واستهدفت قوات النظام بأكثر من 260 قذيفة وصاروخ منذ ما بعد منتصف الليل أماكن في خان شيخون وحرش عابدين والقصابية ومحور أبو الضهور والكتيبة المهجورة بريفي ادلب الشرقي والجنوبي، ومناطق في محاور كبانة والحدادة ضمن جبل الأكراد وطرق الإمداد بريف اللاذقية، بالإضافة لمحيط بلدة الناجية والسكن الشبابي في بداما وقرية مرعند في ريف إدلب الغربي، وبلدة زمار بريف حلب الجنوبي.

وفي السياق ذاته قصفت المجموعات المرتزقة مواقع قوات النظام في محور كبانة بريف اللاذقية، الأمر الذي تسبب بمقتل اثنين من قوات النظام وسقوط عدد من الجرحى.

ومع سقوط المزيد من الخسائر البشرية فإنه يرتفع إلى 378 شخص مدني ممن قتلوا منذُ بدء التصعيد الأعنف على الإطلاق ضمن منطقة “خفض التصعيد” في الـ 30 من شهر نيسان الفائت، وحتى اليوم الثلاثاء بينهم 94 طفل و81 مواطنة.

(ي ح)


إقرأ أيضاً