النظام يقصف "منزوعة السلاح" بأكثر من 425 ضربة تمهيداً لاستعادة كفر نبودة

كثّفت قوات النظام قصفها العنيف على مناطق ما تسمى منزوعة السلاح وذلك ضمن التصعيد الذي يستمر لليوم الـ27 على التوالي, حيث قصفتها بأكثر من 425 ضربة جوية وبرية تمهيداً لمحاولتها استعادة السيطرة على بلدة كفر نبودة شمال حماة.

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بأن قوات النظام تُنفذ قصفاً مكثفاً منذ ما بعد منتصف ليل السبت – الأحد وحتى اللحظة على مناطق ما تسمى منزوعة السلاح.

واستهدفت بأكثر من 380 قذيفة صاروخية أماكن متفرقة من ريفي حماة الشمالي والشمالي الغربي، والريف الجنوبي من إدلب بالإضافة لجبل الأكراد في ريف اللاذقية الشمالي، فيما تركّز القصف الأعنف على بلدة كفرنبودة شمال حماة والتي تسعى قوات النظام لاستعادة السيطرة عليها عبر تمهيد بري وجوي مكثّف مترافق مع محاولات على الأرض باءت جميعها بالفشل حتى اللحظة.

وعلى صعيد متصل ألقى الطيران المروحي (39) برميلاً متفجراً منذ ما بعد منتصف الليل مستهدفاً ريفي إدلب وحماة، وهي 13 برميل على كفرنبودة، و10 على الهبيط، و8 على الفطيرة، و8 على القصابية.

في حين نفّذت طائرات حربية روسية غارات على بلدة الهبيط بريف إدلب الجنوبي، كما قصف طيران النظام الحربي مناطق في أطراف مدينة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي.

وعلى صعيد متصل عادت طائرات “الضامن” الروسي للتحليق في سماء هذه المناطق بعد غيابها أكثر من 24 ساعة عن الأجواء.

ويستمر التصعيد في مناطق ما تسمى منزوعة السلاح منذ تعمق الخلافات بين الدول الضامنة (روسيا- تركيا- إيران) حول مصالحهم ونفوذهم في المنطقة.

(ي ح)


إقرأ أيضاً