النظام يشن هجوماً جديداً على ريف حماة وسط تمهيد ناري مكثف

بدأت قوات النظام بشن هجوم جديد على محوري الجبين وتل ملح بريف حماة الواقع ضمن مناطق ما تسمى منزوعة السلاح, وذلك بعد تمهيد ناري مُكثّف بنحو 450 قذيفة صاروخية ومدفعية بالإضافة لتنفيذ غارات على محاور القتال.

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بأن اشتباكات عنيفة تجري منذ فجر اليوم السبت على محوري الجبين وتل ملح بريف حماة الشمالي الغربي، بين المجموعات المرتزقة من جهة، وقوات النظام بدعم روسي من جهة أخرى، وذلك في هجوم يُنفذه الأخير على المنطقة بعد تمهيد ناري مُكثّف بنحو 450 قذيفة صاروخية ومدفعية في محاولة جديدة منه لاستعادة المناطق التي خسرها لصالح المجموعات المرتزقة قبل أيام.

وتترافق الاشتباكات مع تنفيذ طائرات النظام الحربية لأكثر من 29 غارة على محاور القتال، في حين وثّق المرصد السوري خسائر بشرية جراء القصف والمعارك التي اندلعت فجر اليوم، حيث قُتل 7 مرتزقة، بينما قُتل 9 من قوات النظام.

ونفّذ الطيران الحربي التابع للنظام السوري صباح اليوم نحو 8 غارات على مناطق في بلدة كفرزيتا شمال حماة، في حين نفّذت طائرات حربية روسية 11 غارة جوية بعد منتصف الليل وفجر اليوم على مناطق في بلدة كفرزيتا وقرية الزكاة بريف حماة الشمالي.

ورصد المرصد السوري استهدافات متبادلة بالقذائف والرشاشات والصواريخ بين قوات النظام والمجموعات المرتزقة على محور القصابية بريف إدلب الجنوبي.

وشهدت مناطق الريف الحموي خلال الأسبوع الفائت معارك كر وفر دموية بين قوات النظام والمجموعات المرتزقة حيث تمكنت الأخيرة من تحقيق تقدم, ليقوم النظام بشن هجمات استعاد خلالها الجلبية الاستراتيجية وفشل بإكمال التقدم.

وبدأت قوات النظام وبدعم روسي في 30 نيسان/أبريل، بشن هجوماً موسعاً ضد المجموعات المرتزقة التي تتلقى دعمها في المنطقة المسماة "خفض التصعيد" شمال غرب سوريا.

(ي ح)


إقرأ أيضاً